الطريق إلى التاج البريطاني
Suzanne Plunkett/Reuters
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

السيرة الذاتية لأشهر إمرأة في بريطانيا في صور.

مرت 63 سنة منذ تولي الملكة إليزابيث الثانية العرش ويوم 9 سبتمبر أصبحت الملكة ذات أطول فترة حكم في تاريخ بريطانيا. دعونا ننظر إلى الوراء، إلى اللحظات المهمة من حياتها.

ولدت إليزابيث في 21 أبريل عام 1926 في لندن. هنا هي على حضن والدتها وإسمها أيضا إليزابيث. سيصبح والد إليزابيث الثانية الملك جورج السادس

الأميرة إليزابيث عام 1928

الأميرة إليزابيث مع عمها إدوارد أثناء زيارتهما لقلعة بالمورال، مقر إقامة ملوك إنجلترا، إسكتلندا،سبتمبر عام 1933. في عام 1936 كان يجب أن يصبح الملك إدوارد الثامن ولكنه تنازل عن العرش الذي تولاه والد إليزابيث و أصبحت هي وريثة محتملة لولي العهد

ظهرت الأميرة إليزابيث في الجناح الدوقي في مسرح صالة حفلات في لندن في تمثيل إيمائي، فبراير عام 1935

من اليسار إلى اليمين: الأميرة إليزابيث، الملك جورج السادس، الملكة إليزابيث، الأميرة مارغريت يلوحون للحشد من شرفة قصر باكنغهام، 22 يونيو عام 1939

إليزابيث البالغة من العمر 14 عاما (على اليمين) تجلس بجوار شقيقتها خلال البث الإذاعي في 13 أكتوبر عام 1940. في هذا الخطاب الإذاعي الأول في حياتها قامت بدعم أطفال من إنجلترا واصفة إياهم بالشجعان وغير فاقدين للروح

الأميرة إليزابيث تصافح ضابط من حرس رماة القنابل في 29 مايو عام 1942. عين الملك جورج السادس إليزابيث عقيدا فخريا للجيش الملكي

الأميرة إليزابيث (على اليمين) ومارغريت في فساتين صيفية، عام 1942

تجلس إليزابيث على خلفية جبال دراكنزبرج في الحديقة الوطنية جنوب إفريقيا في 21 أبريل عام 1947، في عيد ميلادها الـ21

تم التقاط هذه الصورة للعائلة الملكية البريطانية في يوليو عام 1947 بعد أن خُطبت الأميرة إليزابيث (أقصى اليسار) لفيليب (الثاني من اليسار) أمير اليونان، الذي شغل منصب ملازم في البحرية البريطانية. وتقف على يمين فيليب الملكةإاليزابيث والملك جورج السادس والأميرة مارغريت

العروسان وحاشيتهما وهما يلوحان من شرفة قصر باكنغهام خلال الزفاف الملكي في 20 نوفمبر عام 1947. بعد حصوله على الجنسية البريطانية ورفض لقبه في اليونان، حصل فيليب على لقب «صاحب السمو الملكي الأمير فيليب، دوق أدنبرة».و أصبحت زوجته دوقة إدنبرة

الأميرة إليزابيث تبتسم لمصور عند وصولها إلى حفل استقبال الحكومة في السفارة الفرنسية في حدائق كنسينغتون في لندن

استلمت إليزابيث العرش في فبراير عام 1952 بعد وفاة والدها من سرطان الرئة. في الصورة تغادر الملكة الحفل في قاعة الرماة الملكية في إدنبرة في يونيو عام 1952. كان ذلك أول حدث بعد وفاة والد إليزابيث الذي حضرته كملكة

موكب الملكة اليزابيث الثانية إلى المذبح أثناء التتويج، 2 يونيو عام 1953

الملكة إليزابيث الثانية على شرفة مقر إقامة الحاكم العام في ملبورن خلال زيارة لها إلى أستراليا في مارس عام 1954.

من اليسار إلى اليمين: الأميرة مارغريت، الملكة إليزابيث الثانية والملكة الأم في السباقات على مضمار السباق إيبس في مقاطعة ساري، في يونيو عام 1958

الملكة تحمل إبن الأمير أندرو، الذي تراقبه أخته، الأميرة آن، خلال إجازة عائلية في قلعة بالمورال في اسكتلندا، سبتمبر عام 1960

إليزابيث الثانية في الافتتاح الرسمي للدورة البرلمانية في أبريل عام 1966

الملكة إليزابيث مع إبنها الأكبر الأمير تشارلز، عام 1969

الأمير تشارلز والتاج في حفل حصوله على لقب أمير ويلز عام 1969

الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب يلوحان من سلم الطائرة قبل الرحلة إلى طوكيو، مايو عام 1975

صورة فوتوغرافية للملك إليزابيث الثانية على خلفية قلعة وندسور بمناسبة عيد ميلادها الـ50، 21 أبريل عام 1976

الملكة تلتقي مع الجماهير خلال زيارة لنيوزيلندا، عام 1977

الملكة بجوار الأمير تشارلز الذي يقوم بتقبيل عروسته، الأميرة ديانا، خلال يوم زفافهما، 29 يوليو عام 1981

إليزابيث الثانية تصور زوجها في احتفال رياضة الفروسية في وندسور، إنجلترا، 16 مايو عام 1982

رد فعل الملكة أثناء لقاء مع فيل خلال زيارة خيرية لحديقة هايد بارك في لندن في يونيوعام 1987

إليزابيث الثانية تطلق النار من البندقية خلال زيارة إلى جمعية جيش البندقية في بيسلي، إنجلترا، يوليو عام 1993

الملكة والأمير فيليب ينظران إلى الزهور التي وضعوها في قصر باكنغهام بعد الوفاة المأساوية للأميرة ديانا عام 1997

خطاب الملكة للشعب قبل جنازة الأميرة ديانا، عام 1997

الأمير تشارلز ينظر إلى والدته بعد زواجه من كاميلا، دوقة كورنوول، أبريل عام 2005

الملكة إليزابيث والأمير فيليب يغادران كاتدرائية سانت بول في لندن بعد حفل تأبين بمناسبة انتهاء العمليات العسكرية في العراق

الملكة (الثانية من اليمين) تحيي الجماهير من شرفة قصر بكنغهام يوم 29 أبريل عام 2011. حفيدها الأمير وليام (الثالث من اليسار) تزوج للتو من كاثرين ميدلتون

إاليزابيث الثانية وراء عجلة قيادة سيارتها الـRange Rover خلال زيارة لمهرجان ويندسور للرياضة الفروسية، مايو عام 2011

تركت الملكة توقيعا في كتاب لزوار المقر الرسمي لرئيس أيرلندا في دبلن (باللغة الإيرلندية Áras an Uachtaráin)، مايو عام 2011

إليزابيث الثانية تغادر كاتدرائية سانت بول بعد الخدمة بمناسبة الذكرى الـ300 للكنيسة، في يونيو عام 2011

افتتاح تمثال من الشمع للملكة في متحف مدام توسو للتماثيل، مايو عام 2012

الأمير تشارلز على خشبة المسرح يقوم بتقبيل يد أمه بينما المغني بول مكارتني يشهد حفل عقد في قصر باكنغهام بمناسبة اليوبيل الماسي للملكة في 4 يونيو عام 2012. تم الاحتفال باليوبيل الماسي على شرف الذكرى الـ60 لحكم الملكة على العرش البريطاني

إليزابيث الثانية تلقي خطابا في حفل استقبال أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية، 23 يوليو عام 2012

الملكة أثناء زيارة وزارة الخارجية البريطانية في لندن، في ديسمبر عام 2012

صبي يلتقط سيلفي مع الملكة إليزابيث الثانية في بلفاست إيرلندا الشمالية، 24 يونيو

الملكة تدخل القاعة الكبرى لقلعة أدنبره بعد حضور خدمة الكنيسة في النصب الوطني الإسكتلندي التذكاري للحرب، المكرسة لذكرى شهداء الحرب العالمية الأولى، 3 يوليو

إليزابيث الثانية قبل إلقاء الخطاب في الجلسة الافتتاحية للبرلمان يوم 27 مايو

الملكة في مكتبها في قصر باكنغهام في يوليو

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل