الصين الملوثة
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة, الصين, سياحة

بينما شهدت باريس أحداث المؤتمر العالمي للمناخ، عانت بكين من أقوى ضباب دخاني هذا العام. هذه مجموعة من الصور من 30 نوفمبر و1 ديسمبر، التي تعرض حجم الكارثة في الصين.

تلوث الهواء في بكين يصل إلى درجة تغطي المدينة طبقة كثيفة من الضباب الدخاني.

ساءت الأوضاع في الأيام الأخيرة كثيرا.

في بعض المناطق وصلت نسبة المواد الضارة إلى 365 ميكروغرام، في حين تعتبر منظمة الصحة العالمية المستوى المسموح به 25 ميكروغرام.

السكن في بكين الآن يساوي تدخين 40 سيجارة يوميا.

.نصح السكان بعدم الخروج من بيوتهم

المواد الملوثة تبقى في الرئتين وتسبب أمراضا مزمنة.

ينشر سكان بكين صورا في الشبكات الاجتماعية بهاشتاغات #Smog و #airpollution

زاد حجم التلوث عن المستوى المعقول في الـ30 من نوفمبر بـ22 مرة.

ها هي الحياة في بكين، المدينة الأكثر تلوثا في الصين

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل