ماذا تعرف عن أفغانستان بعيدا عن الحروب
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

أفغانستان التي يراها البعض ساحة حرب هي في الحقيقة دولة ذات تاريخ عميق وطبيعة خلابة وأجناس كثيرة.

الطبيعة والمناخ

تعد أفغانستان دولة حبيسة، إذ لا سواحل لها على البحار، تبلغ مساحة البلاد الإجمالية حوالي 652.230 كيلومترا مربعا ولها حدود مشتركة مع 6 دول، هي باكستان وإيران وتركمانستان وأوزبكستان وطاجيكستان والصين.

صحيح أن طبيعة الأرض جبلية وعرة بشكل عام مع سهول في الشمال والجنوب الغربي، لكن لأفغانستان مجموعة من البيئات الطبيعية، منها الجبلية، الصحراوية، والسهول، والوديان الخصبة.

لأفغانستان مناخ قاري قاس شتاء، إذ تتميز المرتفعات بالبرودة الشديدة، أما الصيف فدافئ باستثناء المرتفعات الأكثر علوا والأمطار خفيفة وتسقط عادة في الشتاء والربيع، ولا تسقط أي أمطار بين شهري يونيو وأكتوبر.

السكان

البشتون

مجموعة عرقية من جذور شرق باكستان تقطن جنوب وشرق أفغانستان وبمناطق الشمال الغربي الحدودية والمناطق الفيدرالية المدارة قبليا بغربي باكستان. يتميز البشتون بلغتهم البشتو وممارستهم للبشتونية (بشتونوالي) التي تعني الحفاظ علی السنن والرموز التقليدية السمحاء لديهم، يشكلون حوالي 62 في المئة من مجموع سكان أفغانستان.

الطاجيك

ينحدر الطاجيك من الشعب التركي، ويتحدث أغلبهم اللغة الدارية الفارسية، استقروا في وسط آسيا، كما استقر قسم منهم في الصين والهند إبان الفتح الإسلامي، ويشكلون حوالي 25% من مجموع سكان أفغانستان.

الهزارة

قومية تعيش وسط أفغانستان، يتكلم الهزارة اللغة الفارسية ويشكلون قومية بأفغانستان، ويقطنون المرتفعات الوسطى، ويشتغلون في الزراعة والصناعة، ويشكلون ما بين 10% و 15% من مجموع سكان أفغانستان.

البلوش

إحدى كبرى القوميات التي تسكن بين باكستان وإيران وأفغانستان في إقليم بلوشستان، ويشكل البلوش حوالي 2% من مجموع سكان أفغانستان.

التركمان

هم أحد الشعوب التركية، يعيش التركمان في تركمنستان وشمال شرق إيران وشمال غرب أفغانستان وفي شمال القوقاز خاصة في كراي ستافروبول، ويشكل التركمان حوالي 2 في المئة من مجموع سكان أفغانستان.

الأوزبك

يقصد بالأوزبك الجماعات التركية التي هاجرت من بلاد القبجاق ومناطق استراخان، واستوطنت بلاد ما وراء النهر وتركستان، ويستوطن الأوزبك اليوم الدولة الواقعة في آسيا الوسطى وتعرف باسمهم أوزبكستان.

الديانة والطوائف

يعتبر أكثر من 99٪ من الأفغان من المسلمين، لكن لا توجد تقديرات حول النسب الحقيقية للطوائف، ويمكن تقديرها بنحو 80 % من السنة و20% من الشيعة. وتوجد أيضا أعداد محدودة من الهندوس والسيخ يتراوح عددها بين 30 و150 ألف نسمة، وهم يعيشون في مدن مختلفة، غالبا في جلال آباد وكابول وقندهار وعاشت في أفغانستان أيضا أقلية يهودية فر معظم أبنائها من البلاد إبان الهجوم السوفيتي على أفغانستان، ويقال بأنه ومنذ عام 2007، لم يتبق سوى يهودي واحد فقط اسمه زابلون سيمنتوف مستقرا في أفغانستان، وكان يرعى الكنيس الموجود في العاصمة الأفغانية كابول.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل