تاريخ Facebook في 33 صورة
AP Photo/Manu Fernadez
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة, فيسبوك, تاريخ النجاح

الطريق من الشركة الناشئة المؤسسة في المدينة الجامعية في هارفارد إلى عملاق الإنترنت.

التطور الهائل لـFacebook ‪(NASDAQ: Facebook [FB])‬ جعل مارك زوكربرج شخصية الأكثر شهرة والأهم في عالم التكنولوجيا المتطورة ولباسه المتواضع أصبح أيقونة الموضة.

ثمن Facebook الآن يبلغ 364 مليار دولار أما عدد مستخدميه الشهري فيصل إلى 1.71 مليار مستخدم.

نعرض لكم قصة Facebook إلى النجاح منذ فبراير عام 2004 وإلى أيامنا هذه.

انتباه: هذه الرواية تضم الكثير من البيرة.

بدأت قصة Facebook في السكن الجامعي لجامعة هارفارد Kirkland House، عاش في هذا السكن من قبل ووليس شون أثناء دراسته في هارفارد (شون أدى دور فيزيني في فيلم الأميرة العروس وكان صوته هو صوت ريكس في فيلم حكاية لعبة).

صمم عام 2003 طالب السنة الثانية مارك زوكربرج برنامج Face mash. كان التطبيق يسمح لمستخدميه بتقدير صور زملائهم حسب مبدأ "من أكثر جاذبية". لكي يحصل على الصور قام زوكربرج باختراق موقع الإدارة ليحصل على صور الطلاب من إضباراتهم. حصل التطبيق على 22 ألف من المشاهدات من 450 مستخدما في أول أربع ساعات بعد إطلاقه. بعد عدة أيام طالبت الإدارة بحذف التطبيق بسبب انتهاك حقوق الملكية ولحماية البيانات الشخصية.

تعرض زوكربرج لفصل إداري إلا أنه لم يتم فصله من الجامعة. لم يخف الطالب المصر من ردة فعل كهذه وقام بإطلاق TheFacebook في 4 فبراير 2004.

بعد ستة أيام أعلن ثلاثة طلاب من هارفارد وهم ديفيا نارندرا والتوأمان كاميرون وتايلر أونكلفوس أنهم عقدوا مع زوكربرج اتفاقا سيقوم الأخير على أساسه بتطوير موقعهم HarvardConnection.com، إلا أنه لم يلتزم بالعقد وسرق الفكرة لكي ينجز Facebook.

كنتيجة رفع الثلاثة دعوى قضائية على زوكربرج ولم يتم حلها إلا عام 2008. تم تعويض الطلاب الثلاثة بـ1.2 مليون سهم من Facebook. أثناء العرض العام الأولي بلغ سعر هذه الأسهم 300 مليون دولار.

بعد شهر من إطلاق TheFacebook سجل فيه ما يقارب النصف من طلاب هارفارد. بحلول مارس 2004 زاد عدد المستخدمين بانضمام طلاب جامعات ييل وكولومبيا وستانفورد. ضم زوكربرج إلى فريقه زملاءه في الجامعة داستين موسكوفيتسا (على الصورة في اليسار) وإدواردو سافارينا وإندريو ماكولوم وكريس هيوز، لمساعدته في إدارة الشركة التي كانت تنمو بسرعة ولتحويلها إلى شركة مربحة.

بعد عدة أشهر فقط قامت Facebook بإصدار عرض جديد لكي تجذب الإعلانات إلى الموقع. بين العرض وبشكل واضح النمو السريع لمستخدمي الموقع بالإضافة إلى الإمكانيات التقنية المحدودة.

حتى تلك اللحظة لازال الموقع يدار من غرفة السكن الجامعي بشكل مباشر، لكن حان الوقت لتغيير الوضع. عام 2004 ترك زوكربرج الجامعة كما فعل بيل غيتس قبله.

في منتصف عام 2004 قام زوكربرج بتوظيف أحد مؤسسي شبكة تبادل الملفات Napster شون باركر في منصب أول رئيس لشركته.

تقريبا في ذات الوقت، في يونيو عام 2004 انتقل مقر Facebook إلى مكتب صغير مجمع أعمال في مدينة بالو ألتو في ولاية كاليفورنيا. لم تشتهر الشركة آنذاك بكونها شركة ناشئة فقط بإمكانيات ممتازة بل وكمركز الحفلات الغير منتهية.

المكتب الذي تموضع في مركز بالو ألتو كان متواضعا جدا. هل ترى هذا الباب الزجاجي رقم 471؟ خلفه مباشرة صفوف طويلة من الأدراج تقودك إلى مكتب الشركة في الماضي.

كثيرا ما تواجد زوكربرج في هذا المكتب مرتديا بنطالا قصيرا وحافيا ومحتسيا البيرة.

فعلا، كانوا يحبون البيرة. على الصورة إندريو ماكولام مع صديقته وفي الأمام أحد من فريق التصوير، الذي قام بتصوير فيلم وثائقي عن الشركة، يصب البيرة لنفسه.

اشتهر المكتب أيضا بالغرافيتي الاستفزازي الذي زين جدرانه.

ما إن انتقلت الشركة إلى عنوان جديد استطاعت أن تجذب أول مستثمر لها، وهو المدير السابق لـ PayPal بيتر تيل (على الصورة في اليسار مع زميله من PayPal والمؤسس المستقبلي لـTesla إيلون ماسك). استثمر تيل في الشركة الناشئة 500 ألف دولار.

تم التأكد في هذه الفترة أن Facebook لم تعد شركة ناشئة ناجحة فقط وإنما سمة ثقافية للقرن الواحد والعشرين. استطاعت الشركة في مايو 2005 أن تجذب تمويلا بمبلغ إجمالي 13.7 مليون دولار. قامت Facebook بإطلاق قسم جديد عام 2006 وهو قسم "الأخبار"، استطاع بفضله المستخدمون أن يراقبوا ما يقوم به أصدقاؤهم مباشرة.

في الحفل المكرس لعيد الميلاد في ديسمبر عام 2007 تعرف زوكربرج على شيريل ساندبرك التي شغلت آنذاك منصب نائب الرئيس في Google. كانت شيريل تفكر في ذلك الوقت في عرض العمل الذي حصلت عليه من The Washington Post وإن كان عليها القبول به. بعد لقائها قرر زوكربرج أن شركته بحاجة إلى منصب المدير التنفيذي واستطاع إقناعها بأن تقبل عرضه في بداية عام 2008.

كانت هذه خطوة صحيحة على المدى الطويل. كانت Facebook تنمو آنذاك بشكل سريع ومع الانتشار الواسع للأجهزة الذكية ازداد عدد المستخدمين بعدة مرات. بسبب التوسع الهائل اضطرت الشركة للانتقال إلى مكتب أوسع في الحديقة العلمية في ستانفورد في بالو ألتو. في نهاية عام 2010 حققت الشركة رقما قياسيا وهو تريليون مشاهدة خلال شهر.

لم تبق Facebook في المكتب الجديد طويلا. انتقلت الشركة عام 2011 إلى مقرها الخاص التي كانت تملكه شركة Sun Microsystems التي واجهت في تلك الفترة صعوبات وتم شراؤها من قبل شركة Oracle.

تم تسمية الشارع الرئيسي بـHaker Way (طريق الهاكر) ما كان إشارة إلى شعار زوكربرج الشهير "تحرك بسرعة وحطم".

كما أن Facebook أثبتت في ذلك الحين أنها أحد القوى السياسية الرائدة. كان هذا واضحا خلال الثورة في مصر عام 2011 عندما نسق المتظاهرون تحركاتهم عبر الشبكات الاجتماعية كـFacebook.

من جهة أخرى اهتم زوكربرج بالسياسة بعد عدة سنوات فقط. على سبيل المثال توجه إلى قادة العالم بطلب توفير وصول إلى الإنترنت في كل العالم.

كما قامت شركته مرات كثيرة بدعم المساواة والاعتراف بزواج المثليين.

هذه الشبكة الاجتماعية الآن قوة حقيقية. قامت Facebook في 18 مايو عام 2012 بأكبر عرض عام أولي للأسهم في التاريخ واستطاعت أن تربح مبلغا قياسيا بـ5 مليارات دولار.

في ذات العام حصل موظفو Facebook على نسخ من "الكتاب الأحمر الصغير" الذي ضم شعارات كان يجب أن تخلق رؤية مشتركة بين الموظفين في الشركة.

في اليوم الذي تلا العرض العام الأولي خصص زوكربرج وقتا لكي يتزوج صديقته بريستسيلا تشان التي تعرف عليها في هارفارد وبقيا يتواعدان منذ ذلك الحين.

Facebook تراقب السوق بتمعن لكي تلاحظ الشركات الناشئة التي يمكن أن تزعزع تصدرها في الشبكات الاجتماعية. لذلك اشترت الشركة العديد من الشركات الناشئة الواعدة بما في ذلك خدمة تبادل الرسائل Instagram التي اشتراها زوكربرج بمليار دولار عام 2012 والذي يضم الآن أكثر من 400 مليون مستخدم.

….وشركة صغيرة تعمل على خلق الواقع الافتراضي Oculus التي اشترتها Facebook بملياري دولار في مارس عام 2014...

….وماسنجر WhatsApp الذي دفعت Facebook ثمنه مبلغا هائلا في فبراير عام 2014 وهو 19 مليار دولار. يستخدم الماسنجر الآن حوالي مليار شخص شهريا، ويدخل يان كون أحد مؤسسي الماسنجر في مجلس إدارة Facebook.

عندما بلغت Facebook عشرة أعوام في الـ3 من فبراير عام 2014، نما عدد المستخدمين الشهري إلى 1.23 مليار شخص، منهم مليار يدخل إلى الشبكة عبر الأجهزة المحمولة. تغير العالم من حولنا إلا أن شركة لم تتوقف عن النمو والتطور.

بسبب التوسع المستمر اضطرت Facebook إلى تغيير مقرها لمقر أوسع. انتهت الشركة هذا العام من بناء مجمعها حسب مخطط المهندس المشهور فرانك غيري. يتوقع أن يستقبل المجمع 2.8 ألف موظف.

على الرغم مما سيحصل في المستقبل ستتابع الشركة سيرها إلى الأمام بفضل الهدف الذي أعلنه زوكربرج وهو وصل الأشخاص في العالم. قال في رسالته للمستثمرين التي نشرها قبل العرض العام الأولي: "باختصار: لا نقدم خدمات جديدة لكسب المال، نحن نكسب المال لبناء خدمات جديدة".

أعلن زوكربرج في ديسمبر عام 2015 بإطلاق Chan Zuckerberg Initiative وهي شركة عامة ذات مسؤولية محدودة التي ستحصل على 99% من أرباحه وإعادة استثمارها في مشاريع خيرية.

زوكربرج يتخلى عن ملياراته ببساطة إلا أنه يحتفظ بالتحكم الكامل في شركته بفضل الطريقة الخاصة في توزيع رأس المال الاستثماري التي تسمح له بجمع السلطة في يديه مهما حدث. لن يفقد التحكم بشركته التي أنشأها في غرفة السكن الجامعي في هارفارد.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل