كيف تتخلص من التوسط
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة, النمو_الشخصي

‪يعتقد العديد أن التوسط هو سمة وراثية. إما أن خُلقت "عظيما" أو خُلقت عاديا. الأسوأ من ذلك هو إذا كنت متوسطا فلن تصبح عظيما. هكذا يُسير الكون ولن تستطيع تغيير شيء. ما الذي يمكن قوله عن الأشخاص الذين يعتقدون هذا؟ إنهم متوسطون. ‬ فكروا في التالي….

في المرة التالية التي تدخل فيها مكتبك وتفكر: "أردت في أول خمس دقائق أن أرتب جدولي لليوم وألا أفتح Facebook"، استمع إلى ذاتك وافعل ما تقوله لك.

عندما تأتي إلى أول اجتماع عمل وتقول لك ذاتك: "كنت أريد أن أستمع بدقة إلى ما سيقال هنا"، حاول أن تضبط نفسك وأن تسمع ما يقوله الآخرون قبل أن تعرض رأيك.

عندما ستبدأ العمل على المشروع الكبير وتقول لك ذاتك: "وعدت نفسي ألا ألتهي أثناء العمل"، انس كل الأمور الجانبية وابدأ العمل.

عندما تخرج من عملك وتفكر فيما ستأكله على العشاء وتقول لك ذاتك: "في الحقيقة أريد الذهاب إلى ماكدونالدز لكننا قررنا أن نأكل طعاما صحيا"، اذهب إلى المتجر واشتر لنفسك لحما وبعض الخضار.

عندما تتناول العشاء تقول لك ذاتك: "يجب أن أخصص قليلا من الوقت لفكرة الشركة الناشئة"، عندها اترك عشاءك وقم بتأجيل مشاهدة الحلقة الأخيرة من مسلسلك وابدأ العمل.

عندما تكون على استعداد للنوم وتقول لك ذاتك: "كنت أريد ممارسة الرياضة والذهاب إلى التدريب"، حتى لو كنت متعبا كثيرا قم ببعض التمارين في الغرفة مباشرة.

عندما تقول لك ذاتك أثناء الاستحمام قبل النوم: "كنت أريد أن أحك خلف آذاتي، لا أحك أبدا هناك، استمع إلى ذاتك وقم بحك كل ما أردته.

وعندما تخلد إلى النوم وتتذكر اليوم الفائت ستعرف أن "العظمة" ليست قدرا وليست لقبا وليست قمة التي ستصل إليها يوما ما.

العظمة هي مجموعة عادات يوميا. هي خيار.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل