مناظر الطعام المدهشة
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

فنان فوتوغرافي يصور الطعام لكي يربي ثقافة الطعام عند الناس ويجعلهم يبتسمون.

يرى المصور كارل ورنر قصدا واحدا في حياته: "جعل المتفرج يبتسم". فمنتج المناظر الخيالية من الحلويات ينجح في ذلك بالسهولة.

حصل ورنر على التعليم في مجال تصوير الطبيعة الصامتة وخبرته في الإعلانات التجارية أعطته المهارات اللازمة لتصوير "مناظر الطعام" (Foodscapes) وهي سلسلة من صور تحاكي المناظر الطبيعية الكلاسيكية ومكونة من الأغذية بشكل كامل. في البداية كانت هذه الصور مشروعا شخصيا لورنر ولكنه نفذها بجد كبير حتى اهتمت به وسائل الإعلام في سنة 2008 وبعد سنتين وقع عقدا لطبع كتاب تحت عنوان "مناظر الطعام" (Food Landscapes).

يخلق ورنر هذه المناظر في معمله في لندن. ينشئها على طاولة كبيرة مثلثة عرضها 3.7 متر وعمقها 2.7 متر.

يبدأ كل منظر من إسكتش يرسمه ورنر. يستخدم هذا الإسكتش كمخطط للمنتج الجاهز.

يأخد كل إسكتش وقتا طويلا من ورنر: "أسعى إلى أن أرسم مناظر تقليدية فقط وأتبع المبادئ الكلاسيكية للتكوين".

يتعاون ورنر مع مزين الطعام الذي يساعده في تنفيذ أفكاره. يقرران معا ما يناسب كل تفصيل من الصورة.

تصور المناظر طبقة بعد طبقة، من الطبقات الخلفية إلى الأمامية وتتم النسخة النهائية في مرحلة ما بعد الإنتاج.

يحب ورنر أن يعمل بسرعة، فالطعام يفقد مظهره سريعا تحت إضاءة المعمل الساطعة: "الأعشاب الطازجة فظيعة حقا، تذبل أمام عينيك.أستخدم غالبا الكرنب فهو يحتفظ بنضارته خلال عدة ساعات".

يحب ورنر خلق المناظر مع الإضاءة "الطبيعية" ويستخدم لذلك مزيجا من الضوء الاصطناعي المستمر والنابض.

بعد أن يوافق على الإسكتش ويشتري الطعام يمكن أن يأخذ إنشاء الصور وتصويرها حتى ثلاثة أيام.

بعد انتهاء التصوير يحتاج ورنر تقريبا إلى يومين لتجهيز الطبقات وخلطها لإعطاء الصورة شكلها الكامل.

يقصد ورنر أن يخدع المتفرج عند نظرته الأولى على الصورة: "اللحظة التي يفهم فيها المتفرج أن المنظر مصنوع من الطعام تجعله يبتسم. فهذا أهم الشيء بالنسبة لي".

يقترح عمل ورنر نظرة جديدة إلى الطعام وهو يدعو إلى الغذاء الصحي: "أريد أن أجعل إعداد الطعام عملا مريحا وممتعا تستطيع أن تفعله شخص آخر أو مع العائلة كلها. إذ لم نحاول بناء ثقافة الطعام سيكون المجتمع غير الصحي مكتوبا علينا".

بالرغم من أن كثيرا من الطعام قد كان ملصوقا لأجل التصوير، "يبقى دائما طعام كثير نشاركه مع الفريق أو نعطيه لمآوي المشردين". وفي هذه الصورة يشتغل ورنر بالتصوير التي يعتبره من أصعب تصويراته.

يصرح ورنر أن هذه السلسلة من الصور علمته أن يعرض قدرا أكثر من الإبداع في المطبخ بترابط الأطعمة والأذواق التي عادة لا تستخدم معا.

يقول ورنر إنه لا يلعب بالطعام خارج معمله. في الحقيقة يعامل الطعام باحترام كبير.

يظن ورنر أن "الطعام جانب من أهم جوانب حياتنا ومجتمعنا وثقافتنا. أتحدث عن الطعام بوسائل الفن وهكذا أمدح ما يدعم حياتنا".

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل