ثمان أكثر الجيوش نخبة في العالم
Athit Perawongmetha//Rеutеrs
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

نخبة من وحدات المهام الخاصة هي أقوى الجيوش التي مرت بأفضل التدريبات والتي يجوز أن تفتخر بها البلاد. هذه الجيوش يرسلونها إلى أماكن يخاف الذهاب إليها وهم يكتشفون الأخطار المتوقعة وينفذون المهمات الهامة استراتيجياً ويقومون بأصعب عمليات الإنقاذ. إنها فعلاً أفضل الأفضل.

ولو أنه من الصعب جداً مقارنة هذه الوحدات بين بعضها البعض ولكن البعض منها تمتاز عن غيرها بسجل الخدمة والرعب الذي تزرعه في قلوب الأعداء. لقد مر هؤلاء الجنود بتدريب شاق جداً لم يبق بعده في صفوفهم إلا أولئك الذين يطابقون أعلى المعايير.

في العالم حيث لم تعد قوة الجيش التابع لبلد ما تقاس بحجمه أخذت الدول تعتمد على قوات النخبة عند الضرورة.

8. فئة المهام الخاصة بباكستان داخل البلاد ومعروفة كفرقة "اللقلق الأسود" بسبب أغطية الرأس الفريدة لدى المقاتلين. في غضون التدريب يتوجب على الجنود الجري بمسافة 58 كيلومترا خلال 12 ساعة وكذلك الجري بلباس الميدان الكامل 8 كيلومترات خلال 50 دقيقة.

في شهر أكتوبر من عام 2009 قامت الفئة باقتحام مبنى المكاتب فأنقذت 39 رهينة محتجزة من قبل الأفغان المسلحين التابعين كما يفترض لحركة طالبان، وذلك بعد الهجوم على مقر قيادة الجيش.

7. باتت وحدة العمليات الخاصة للأسطول الإسباني إحدى أكثر الوحدات تبجيلاً بأوروبا. تم تشكيلها عام 1952 وزودت بالمتطوعين وسميت بـ"سرية متسلقي الجبال الغطاسين"، وبعد ذلك تحولت على غرار الخدمة الجوية البريطانية الخاصة إلى وحدة النخبة.

ليس من السهل الحصول على السدارة الخضراء لقوات المهام الخاصة الإسبانية، إذ تتم غربلة من 70% إلى 80% من الراغبين. يحدث باستمرار أنه بعد ظهور نتائج الدورة الاختيارية لا يبقى أحد من المجندين في الوحدة.

6. القوات الخاصة الروسية "ألفا" إحدى أشهر التشكيلات العسكرية للمهام الخاصة في العالم. تم تشكيل هذه المجموعة النخبة لمكافحة الإرهاب عام 1974 تحت رعاية المخابرات السوفيتية "كي جي بي" وحالياً تخضع لإدارة خليفتها "إف إس بي".

تعرضت القوات الروسية للمهام الخاصة ولا سيما وحدة "ألفا" للنقد عام 2002 أثناء احتجاز الرهائن في المسرح بموسكو حين لقي 129 شخصاً مصرعهم نتيجة استخدام الغاز ضد الإرهابيين الذين استولوا على مبنى المسرح.

5. قليل من تشكيلات مكافحة الإرهاب في العالم يجوز مقارنتها مع قوات المهام الخاصة لقوات الدرك الفرنسية، مجموعة التدخل GIGN. يتدرب أعضاء المجموعة خصيصاً للعمل في الظروف المرتبطة باحتجاز رهائن. ويؤكد كذلك أنه منذ يوم تشكيل المجموعة عام 1973 يحصى عدد الرهائن المنقذين بأكثر من 600 شخص. كما ويحظر القانون الفرنسي نشر صور المقاتلين المنتمين إلى هذه الوحدة.

من أبرز الأحداث التي مر بها تاريخ GIGN الاستيلاء على المسجد الحرام بمكة سنة 1979، وبما أنه لا يجوز دخول إقليم المدينة المقدسة لغير المسلمين أسرع ثلاثة عاملين في GIGN باعتناق الإسلام وبعد ذلك انضموا إلى قوات المملكة العربية السعودية للمشاركة في عملية تحرير المسجد.

4. وحدة استطلاع هيئة الأركان العامة الإسرائيلية سايريت ماتكال وهي أيضاً من عداد التشكيلات الحربية النخبة في العالم. غرضها الرئيسي جمع المعلومات وغالباً ما تعمل الوحدة بعيداً خلف خطوط العدو. في أثناء دورة الاختيار (غيبوش) يمر المجندون بتدريبات قاسية تحت مراقبة مستمرة من قبل الأطباء وعلماء النفس، فلا ينتمي إلى الوحدة إلا من هو الأفضل.

في عام 2003 اختطف سائق سيارة أجرة إسرائيلي إلياهو غوريل بعد أن أوصل بسيارته ثلاثة فلسطينيين إلى القدس، لكن وحدة سايريت ماتكال تمكنت من العثور عليه وإنقاذه من منجم بعمق 10 أمتار واقع في مصنع مهجور في إحدى ضواحي رام الله.

3. الوحدة الجوية الخاصة ببريطانيا ومعروفة تحت اختصار SAS (أي Special Air Service)، وهي الأخت التوأمة البرية للوحدة الخاصة لقوات المشاة البحرية SBS. وشعار هذه الوحدة "من يخاطر ينتصر". ورداً على سؤال أهمية هذه الوحدة في الكفاح والذي تم طرحه بعد الحرب العراقية قال الجنرال الأمريكي ستانلي ماك كريستال: "كانت مشاركتهم من الأهمية بمكان كبير جداً، فلولاهم لما نجحنا".

2. النظير الإنجليزي لـ"فقمات الفراء" وهي الوحدة الخاصة لقوات المشاة البحرية البريطانية Special Boat Service (SBS). تضم عملية انتقاء المجندين الجدد فحص قدرة التحمل والتدريبات في أدغال بيليز واختبار مهارة البقاء على قيد الحياة في القتال وكذلك الاستجواب الشديد للمرشحين. لا يجوز محاولة الانضمام إلى صفوف الوحدة أكثر من مرتين.

1. "فقمات الفراء" هي الوحدة النخبة لقوات الولايات المتحدة الأمريكية وتستطيع أن تنافس حتى المشاة البحرية. لأجل الانضمام إلى صفوف الوحدة ينبغي القدرة على تمارين الضغط 42 مرة خلال دقيقتين ورفع الهيكل 50 مرة خلال دقيقتين وجري 2.5 كيلومترا خلال 11 دقيقة، وكل هذا قبل بداية الدورة التدريبية.

علاوة على ذلك إن المشاة البحرية الأمريكية أيضاً لم تولد أمس. نرى في الصورة في الأسفل جندي المشاة البحرية وهو يشرب دم الكوبرا أثناء تدريبات البقاء على قيد الحياة في الأدغال التي تمت بالمشاركة مع القوات الحربية البحرية التايلاندية.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل