الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

يمكنك الآن استئجار منزل المطرب المتوفي على جزيرة ميوستيك

طالما ما كان زيغي ستارداست غريبا. وهذا ما يمكن قوله عن منزله في جزيرة ميوستيك. شيدت الفيلا على نمط المنازل في جزيرة بالي وتطل بنوافذها على الخليج.

كل هذه غرف النوم والبحيرات وغرف الضيوف صممت بناء على تخيلات ديفيد بوي. صنعت جدران إحدى غرف النوم من صدأ النحاس وعلى طراز القلعة الرومانية القديمة، بينما زين السقف بأوراق شجر النخيل. تضم غرفة الترفيه طاولة من الموزاييك لعلب الشطرنج، بينما يمثل ورق الجدران صدفا بحريا تم تجميعه يدويا. كما هناك تماثيل من جزيرة بالي من المعابد الإندونيسية والتي تشبه الآلهة. درابزين السلالم صممت على شكل إفاعي، الأضواء من الزجاج الموراني من القرن الثامن عشر.

منزل ديفيد بوي في البحر الكاريبي عُرض للأجار

إلا أن المنزل الذي يمكن استئجاره اليوم من خلال Mustique Company و Red Savannah يبدو متناسقا رغم كل شيء. البحيرات بأسماك ملونة والتصميم الخلاب للحديقة والمنظر السحري للمحيط والمجموعة الغنية من الأثاث القديم تضفي على الفيلا جمالا كاريبيا معروفا ومحبوبا.

لم تكن هذه النتيجة مصادفة. يُقال أن بوي وظف أشهر مهندس في الجزيرة، أرني هاسلكفيست وطلب منه ألا يصمم منزلا "كاريبيا عادي" بل منزلا "مليئا بالأشياء الغريبة". استطاع هاسلكفيست أن ينجز المهمة. صرح بوي عام 1992 لصحيفة Architectural Digest: "أحب الأنماط الجيدة، وهذا المنزل بالنسبة لي الأفضل".

منزل ديفيد بوي في البحر الكاريبي عُرض للأجار

حسب نيك إستفود، ممثل شركة Red Savannah، اعتبر بوي هذا المكان هادئا، "كان يقول أنه لا يستطيع العمل هناك" (ما يعني أنه ما كان أن يمانع لو عرف أن استديو التسجيل تحول إلى غرفة نوم سادسة).

إذا كيف استطاع المستجمون على الشاطئ الكاريبي أن يدخلوا إلى عش ديفيد بوي؟ القصة ليست واضحة. باع بوي منزله عام 1944، أي قبل 22 سنة من وفاته، للشاعر الإنكليزي فيليكس دينيس، الذي احترم الفكرة الأولية وأبقى المنزل دون تغيير. قام فقط بتصميم منزل صغير للكتابة، الذي تحول فيما بعد إلى منزل للضيوف، وغير إسم الفيلا، من تسميتها العادية "بريطانيا باي" إلى تسمية غريبة "ماندالاي".

منزل ديفيد بوي في البحر الكاريبي عُرض للأجار

توفي دينيس عام 2014 وتم عرض المنزل للبيع بمبلغ 20 مليون دولار. عقدت الصفقة هذا العام لكن لم يُصرح عن إسم المالك الجديد. "الجميع كتومين هنا. وليس من العادة أن تتم تسمية أصحاب المنازل" كما يقول فيستفود. هذه الكتامة هي التي تجذب المشاهير إلى هنا كميك جاغير وأعضاء العائلة الملكية البريطانية.

عرضت "ماندالاي" للأجار في بداية الموسم. وكان سعرها آنذاك 40 ألف دولار في الإسبوع وهي تتسع لـ14 ضيفا و8 خادما. في منتصف الموسم (من 15 ديسمبر إلى 30 أبريل) يرتفع السعر إلى 60 ألف دولار إسبوعيا. ينصح فيستفود بإضافة ضريبة الجزيرة على الإقامة بـ20%، لذلك ستكون التكلفة النهائية 72 ألف دولار دون إكرامية الخدم.

منزل ديفيد بوي في البحر الكاريبي عُرض للأجار
منزل ديفيد بوي في البحر الكاريبي عُرض للأجار
منزل ديفيد بوي في البحر الكاريبي عُرض للأجار

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل