أسرار النوم من بيل غيتس وأناس ناجحين آخرين
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

ماذا تفعل مساءً؟ تتمدى على الأريكة وتشاهد التلفزيون وتتصفح تويتر بنفس الوقت؟ إذا أردت الاسترخاء بعد نهار عمل شاق، فإليك طرق أفضل.

1. إقرأ

أطفئ التلفاز واتبع نصيحة بيل غيتس.

خلال مقابلته مع The Seattle Times قال: "قبل النوم أقرأ لمدة ساعة، هذا جزء من التقاليد".

لكن إن بدأ تغفو بعد صفحتين من القراءة، لا تحزن، فبحسب الدراسة التي قامت بها جامعة سيساكس، يكفي القراءة لـمدة 6 دقائق للاسترخاء.

بحسب الدراسة التي قام بها طبيب الأعصاب النفسي ديفيد ليويس يقول: "أن تذوب في الكتاب خير استرخاء".

ويضيف: "لا يهم ماذا تقرأ بالضبط، إن كان الكتاب مشوقاً فسيسمح بالالتهاء عن الهموم والاندماج بمخيلة الكاتب".

أما إن لم يكن لديك ما تقرأه، فاتبع نصائح بيل غيتس.

2. قيد نفسك

كتبت آريانا هافينغتون كتاباً عن النوم: "ثورة النوم، غير حياتك ليلاً".

خبيرة النوم الجديدة تدعو لإنشاء برنامج مسائي محدد، متى عليك أن تتوقف عن الأكل والشرب والانضغاط (القول أسهل من الفعل).

كما دعت هافينغتون للقراءة لكن الكتب الورقية فقط: "أنا شخصياً تركت جميع الأجهزة الالكترونية خارج غرفة النوم، أما على المنضدة فليس لدي شيء سوى الكتب الورقية، وليس الكتب الالكترونية ولا الأجهزة اللوحية. بلا استثناءات.

3. ماذا عليك أن تشرب؟

ربما قرأت سابقاً بأنه لا ينصح بشرب الكحول أو المشروبات المحتوية على الكافيين قبل النوم. ماذا تشرب إذا؟ على ما يبدو عصير التفاح الطبيعي.

تيم فيريس في كتابه الشهير "كيف تعمل 4 ساعات بالأسبوع" يروي أنه يشرب مساءً مشروب العسل أو عصير التفاح.

وربما هو على حق: خل التفاح يتميز بالعديد من الفوائد ويساعد على تنظيم ضغط الدم ويخفض من مستوى الكوليسترول، كما أنه يساعد على النوم.

4. التفاصيل هامة

لكل منا تقاليده: مدير العمليات في فيسبوك شيريل ساندبيرغ تخرج من عملها الساعة 5:30 وتطفأ هاتفها طوال الليل.

أما ستيفين كينغ فيغسل يديه قبل النوم ويضع الوسائد على خط واحد.

غفينيت بيلترو تستحم بأملاح سلفات المغنزيوم. هذا الملح متاح، لذلك من السهل اتباع نصيحة الممثلة.

5. التأمل والشكر

بينجامين فرانكلين كان يسأل نفسه قبل النوم: "ما الشيء الجيد الذي فعلته اليوم؟" أما باحثو جامعة مانشيستر اكتشفوا أن التفكير الإيجابي قبل النوم يساعد على النوم لوقت أطول.

كتب الباحثون في بحثهم: "عند النوم، الشخص الشاكر أقل عرضة للتفكير بأشياء سيئة أو مقلقة، بل غالباً سيفكر بأشياء إيجابية.

كما تبين أن التفكير بأشياء سيئة قبل النوم يؤثر سلباً على نوعية النوم، أما إن كان الشخص شاكراً على اليوم الذي مضى، فهذا يخفض من احتمال ظهور أفكار كهذه، أما نوعية النوم فلا تتأثر".

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل