الحياة خارج حدود المربع
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

ماذا يحصل فعلا في خلفية الصور التي تعجبون بها.

في الآونة الأخيرة حياتنا المفلترة، بكل ما في الكلمة من معنى، تجلب الكثير من الاهتمام. في البداية قامت الباربي Socality Barbie بتجميع كل الأفكار المسبقة المتعلقة بالهاشتاغ #liveauthentic في إنستاجرام. والآن رسامة من تايلاند شومبو باريتون المقيمة في بانكوك تصدر سلسلة من الصور التي تكشف الأمور القبيحة التي نتركها عادة خارج الصور لشبكات التواصل الاجتماعي.

هذه مجموعة متوقعة من أماكن العمل والوحدة تحت الشمس والخضار الطازجة وطبعا نسخ من المجلة المستقلة Kinfolk.

لكن صور باريتون لا تضم الديكور فقط بل الواقع أيضا، الحيوانات الأليفة والمارة والصحون المتسخة والملابس المتناثرة على السرير.

تعرض الأعمال على حائط شومبو في الفيسبوك وتمثل نظرة باريتون على موضة #slowlife، أو كما تقول هي "هذه الصور يمكن أن تعتبر فنية".

تعتقد أن جمالية #slowlife تخلق شبه البحث الفني لكنها في الحقيقة تسعى أن تعرض الأوجه "المنتشرة" للحياة.

تقول باريتون في تعليقها على صورها في الفيسبوك:

"ما هي صور “slow life”؟ وما الجميل فيها؟

هذا اتجاه جديد يريد الحصول على الدعم الاجتماعي للتصرفات الإنسانية. الرغبة في خلق صور تبدو فنية للحصول على الثناء في النهاية. ربما تصور صور كهذه لجعل الجميع يعلم أن "على علم بما يجري". #slowlife فقط.

إذا كان الفن الحديث هو سمة من سمات المختارين فالصور التي تبدو للحظة الأولى فنية والتي تملأ أخبارنا في إنستاجرام لا تعني شيئا عدا اتباعها الموضة الحالية وتمثل ما يسمى ars gratia artis (الفن من أجل الفن)، هذا المذهب كان في أساس حياة النخبة.

هذه الصور من دون معنى بكتابات تبدو ذكية وهاشتاغات لا توسع الحدود بل تثبت قائمة ما هو شعبي الآن.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل