اليدين على الطاولة.. كيف يمكن أن تضر لغة الجسد بعملك
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

عالم النفس ومؤلف مشارك لكتاب "الذكاء العاطفي 2.0" وأحد مؤسسي مركز TalentSmart ترافيس برادبيري تحدث عن 13 خطأ مدمر لعلاقات العمل والعلاقات الشخصية.

لغة جسدك غالباً أصبحت جزءاً لا يتجزأ منك، هذا يحصل بشكل غير ملحوظ وغير واعي. حان وقت التحكم بهذه العملية وإلا قد تكلفك عملك.

قام مركز TalentSmart بدراسة شارك فيها أكثر من مليون شخص. وأظهرت النتائج أنه صفوف الإداريين الناجحين أناس بذكاء عاطفي متطور (هذا صحيح بالنسبة لـ90% من الناس في هذه المجموعة). هم يفهمون أهمية إشارات جسدهم ولا يتركوها تصدر بشكل فوضوي.

حين تكون محباً للعمل وتعمل كل شيء من أجل تحقيق أهدافك، فإن الإمكانيات ستجدك بنفسها والنجاح لن يدعك تنتظره طويلاً. فقط تأكد أنك لا ترتكب هذه الأخطاء.

1. الإيماءات القوية

حاول أن تستخدم الإيماءات البسيطة وحاول السيطرة عليها، هذا سيكون برهاناً على الثقة ومهاراتك القيادية. الإيماءات المفتوحة، مثل حين تقوم مثلاً بمباعدة يديك ولا تخفي كفيك، هذا يدل على أنك لا تخفي شيئاً.

2. الأيدي المكتفة

حتى لو كنت ترتاح بالتكتف، حاول ألا تفعل ذلك، إذا أردت أن يرى الناس فيك إنساناً منفتحاً ومبادراً.

3. عدم التوافق بين الكلام وتعابير الوجه

هذا يجعل الناس يشكون بشيء غير طبيعي: إذ يبدو لهم أنك تحاول خداعهم، حتى لو لم يكن لديهم فكرة عن السبب.

مثلاً إذا كنت تبتسم بعصبية حين ترفض عرض عمل أثناء المفاوضات، حتى لن يساعدك بالحصول على مبتغاك. هذا السلوك سيجعلهم يتجنبون العمل معك، لأن الزبائن والشركاء لن يفهموا ما الذي يدور برأسك.

4. إقامة الحواجز

حين تدير وجهك أو تحاول التراجع للوراء أثناء الحديث، أنت تبدي بذلك عدم اهتمامك، عدم الارتياح أو عدم الثقة بالمتحدث.

حاول أن تنحني قليلاً باتجاه من تتحدث معه وتمييل رأسك قليلاً اتجاهه عند الاستماع إليه. هكذا سيرى المتحدث اهتمامك وتركيزك.

5. تحدب الظهر

يفكر من حولك أنك مللت وتفضل التواجد في مكان آخر. إذ لن تقول لمديرك أبداً: "لا أفهم لما عليي الاستماع إليك دوماً". لكن إن كنت غير مشدود الظهر فلا داعي للكلمات، جسمك يقول كل شيء عنك.

الظهر المستقيم والأكتاف المفرودة هي وضعية الإنسان القوي. حين تتخذ هذه الوضعية أنت تملأ أكبر فراغ ممكن. أما حين تحدب ظهرك فأنت على العكس تشغل مكاناً أقل، ويراك الناس كإنسان أقل أهمية. راقب وضعيتك باستمرار، هذه سيكون إشارة للاحترام المتبادل والمشاركة.

6. محاولة تجنب النظر في العيون

عدم الرغبة في النظر إلى عيون المتحدث يمكن أيضاً أن يكون علامة على عدم الثقة وعدم الاهتمام، في الأعمال هذه الإشارات ليست جيدة.

وعلى العكس، الحفاظ على الاتصال البصري يدل على الثقة، القوة والذكاء. يمكن أن تتحدث إلى الناس دون اتصال بصري مستمر، لكن تجنبه سينعكس على علاقات عملك.

7. اتصال بصري زائد عن حده

هذا أيضاً ليس أفضل خيار: يمكن أن يتم تفسيره كعداء أو محاولة السيطرة. وسطياً يحافظ الناس على الاتصال البصري بين سبع وعشرة ثواني، ويحافظون عليه لمدة أطول عند الاستماع من عند التحدث. والطريقة التي تقطع بها الاتصال البصري أيضاً تحمل رسالة. النظرة للأسفل تدل على الخضوع، النظرة جانباً على الثقة.

8. النظر إلى الساعة

هذه علامة عدم احترام واضحة، قلة الصبر والغرور وعلامة واضحة أن لديك أمور أهم.

9. الإيماءات بالرأس

يمكن أن يعتبر الناس ايماءاتك برأسك بمحاولة الموافقة على شيء لا تفهمه بوضوح.

10. محاولات المقاطعة

إن كنت تقاطع المتحدث باستمرار أو تقوم بلمس شعرك باستمرار، يمكن أن يفهم الناس أنك قلق، متوتر، خجول وقليل التركيز. يمكن أيضاً أن يظنوا أن مظهرك يهمك أكثر من العمل.

11. تعابير الوجه العابس

يمكن أن يظن من حولك أنهم يزعجونك حتى لو لم يكن الأمر كذلك. أما الابتسامة تدل على أنك منفتح، يمكن الاعتماد عليك وواثق من نفسك. أظهرت الدراسات بالرنين المغناطيسي أن الدماغ البشري يتأثر بتفاعل بشكل إيجابي مع ابتسامة أحد ويبقى الانطباع الإيجابي لفترة طويلة.

12. المصافحة الضعيفة

هذا يدل على على نقص السلطة والثقة. لكن المصافحة القوية باليد يمكن أن يتم تقييمها كمحاولة عنيفة لإظهار أنك الأهم هنا، وهذا سيء. تحكم بقوة يدك حسب الإنسان والموقف، لكن تأكد أن تكون المصافحة قوية بشكل كافي.

13. تخطي الحدود الشخصية

إذا كنت تقف قريباً جداً من أحد (أقرب من متر ونصف)، هذا يعني أنك لا تحترمه أو لا تفهم حدود المجال الخاص. لن يرتاح الناس معك.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل