10 أماكن مثالية لمن عمره فوق الـ50
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

الكثيرون يحلمون كيف سيتقاعدون ويسكنون في زاوية منفصلة من هذا العالم. مجلة Live and Invest Overseas وضعت تصنيفها الخاص. سنضع القائمة بهذه البلدان ونشرح ماذا ينتظرك في كل من الأماكن المذكورة. معايير الاختيار بغالبيتها موضوعية ومنها الذاتية. قيمت كاتلين بيديكورد وفريقها كل مكان بـ12 معيار (المناخ، الضرائب، الصحة، كلفة الحياة والتسالي، عدد المهاجرين)، وعدا ذلك تم أخذ رأي الناس في هذه الأماكن بعين الاعتبار.

1. الغرب، البرتغال

2. فاليتا، مالطا

3. بويرتو فالارتا، المكسيك

4. كايو، بيليز

5. ليوبليانا، سلوفينيا

6. كوتا-كينابالو، ماليزيا

7. بلايا ديل كارمن، المكسيك

8. كريت، اليونان

9. لاس تيراناس، جمهورية الدومينيكان

10. آمبر ساوي، بيليز

لماذا الغرب وفاليتا بأول القائمة؟

تقول بيديكورد عن الغرب: "يوجد هنا كل شيء يتمناه المتقاعد: الطقس الجيد، المجتمع الرحب، نظام صحة ممتاز، حياة رخيصة (زوج من المتقاعدين بإمكانهم العيش بـ1400$ فقط شهرياً)، عقارات رخيصة بما فيها عقارات على شاطئ المحيط. إضافة إلى ذلك بفضل الاستعمار البريطاني يتحدث السكان المحليين الإنكليزية بطلاقة. البنى التحتية هنا ممتازة وبإمكانك الوصول إلى هنا من أية نقطة في أوروبا أو الولايات المتحدة بسهولة".

أما عن فاليتا عاصمة مالطا تقول هيئة التحرير التالي: "إنها جوهر أوروبا المتوسطية كمناخ وتاريخ وثقافة".

أحيانا يتغير ترتيب المكان في القائمة بعدة نقاط ويصبح أكثر وفرة. لذلك عام 2016 دخلت قائمة العشرة الأولى أربع أماكن في أوروبا ومكانين في المكسيك.

يقول سايمون الذي يصدر المجلة للمتقاعدين الأمريكيين: "الدولار القوي يساعد، بفضله ارتفع ترتيب أوروبا في القائمة. يظن الناس أنه ليس باستطاعتهم تأمين نفسهم في هذا المكان أو ذاك، لكن الآن بعدما أصبح اليورو بـ1.1 دولار فقط ظهرت إمكانيات جديدة".

يركز سايمون على سعر الصرف الجيد هذا الحين وأن الآن هو الوقت الأنسب لشراء بيت في أوروبا كجزء من التخطيط للتقاعد وبهذا تثبيت مصروف السكن، وليس الاستعجال على توفير وسادة مالية لتعويض احتمال تغير سعر الصرف المحتمل.

لماذا تختفي بعض الأماكن من القائمة؟

أحيانا بعض الأماكن الشعبية تختفي من هذه القائمة بسبب غلاء الأسعار هناك، لذلك لم يكن من نصيب مدينة كوينكا في الإكوادور مكان في التصنيف في عام 2016. وأحياناً بسبب تغير طريقة التقييم.

لكن قائمة يناير 2016 كانت مختلفة كليا. أين اختفت ميديلين الكولومبية، чЧبو الفرنسية، أبروتسو الإيطالية، جورجتاون الماليزية، شياغمان التايلاندية؟ لماذا لم تكن فيها فاليتا أو ليوبليانا ولا كوتا-كينابالو ولا بلايا ديل كارمن ولا كريت ولا أمبرا كاية؟

تفسر بيديكورد ذلك بأنها وضعت القائمة استناداً إلى تفضيلاتها الخاصة، أما الجديدة فهي مبنية على تقرير من 211 صفحة، حيث تشمل المؤشرات الاقتصادية وبيانات الاستبيانات. تقول: "الآن لدينا معلومات أكثر بكثير. وتستغرق كتابة التقرير عدة أشهر وهو عمل مشترك لعشرات الباحثين والمحررين".

وتذكر سايمون أن الكمال صعب المنال: "حتى لو بعض الأماكن التي دخلت التصنيف تكون أسوأ ببعض المعايير. مثلا الهواء في فاليتي سيء، مكانين في بيليز حصلت على تقييم منخفض لنظامها الصحي، أما كوتا كينابالو بناها التحتية سيئة للغاية".

وطبعاً قد تهمك معايير مختلفة تماماً عن تلك التي اعتمدها الباحثون. خذ لك بعين الاعتبار وبالتوفيق!

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل