فهم جديد من Buscemi للفخامة: حذاء رياضي بأحجار كريمة بـ132 ألف دولار
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

يأتي المشترون إلى متجر المصمم جون بوشيمي لشراء أحذية فريد من نوعها. وهم على استعداد ليدفعوا مبالغ هائلة مقابل هذا.

يأتي المشترون في نيويورك إلى متجر Buscemi لشراء الحذاء الرياضي الإسطوري ويرون خمس أهرامات ذهبية. يؤكد المصمم جون بوشيمي الذي أطلق العلامة التجارية Buscemi أن هذه الأهرامات ليست فقط قطعا فنية:

يقول بوشيمي: "نريد أن نعرض أحذيتنا وأن نتحدث عن تاريخ الثراء منذ ظهوره، منذ أيام مصر القديمة".

لكن التاريخ القديم لا يتوافق أبدا مع المنتجات الحديثة التي تعرض في متجر Buscemi. عندما افتتح المتجر في سبتمبر، وضع حذاء رياضي فريد من نوعه على إحدى الأهرامات، هذا الحذاء ضم أحجارا ثمينة. بلغ سعره 132 ألف دولار.

هذا مبلغ هائل بالنسبة للحذاء لكن هذه هي الاستراتيجية التي يتبعها بوشيمي (وبشكل ناجح) منذ عام 2013.

Buscemi والعلامات التجارية المماثلة تركز على الأثرياء وتجذبهم بتميزها وجودة بضاعتها.

تقول أنا أنجيليك نائبة الرئيس والمدير الاستراتيجي في Havas LuxHub وهي الشركة الاستشارية التي تركز على بيع البضاعة الفخمة: "Buscemi هي توحيد فريد بين الفهم القديم والجديد للفخامة".

كما أنها تضيف: "هذه أشياء لنمط حياة معين. تقوم Buscemi بوضع ثقافة جديدة تعكس ذوقا معينا على عكس الإشارات التي تدل على الوضع الاجتماعي. الفخامة اليوم ليست إمكانية إنفاق المال بل هي فهم على ماذا يجب إنفاقه".

فخامة العصر الحديث

على الرغم من أن السعر بستة أرقام على الحذاء الرياضي يجلب انتباه الجميع يعتقد بوشيمي أن سعره لا يفصح عن شيء:

"هناك الكثير من العلامات التجارية الفخمة التي لا توافق السعر أبدا. عندما أتحدث عن علامات فخمة حقا فأنا أعني Asprey و Hermès".

ذكر بيت الموضة الفرنسي Hermès هنا مناسب حقا. الحذاء الرياضي الأول الذي أنتجه Buscemi كان الحذاء 100MM. كان تصميمه مأخوذ نسبيا من حقائب Birkin وهي الحقائب الأسطورية لـHermès وواحدة من أكثر الأشياء التي يريدها الجميع في عالم الموضة اليوم.

طرز الحذاء بخيوط من الذهب بما في ذلك السحاب الذي يشبه سحاب حقائب Birkin.

يشرح بوشيمي: "كل إمرأة تحلم بهذه الحقيبة لكن من الصعب الحصول عليها. أردنا أن تكون الحالة مماثلة مع أحذيتنا".

ولدت فكرة هذا الحذاء الرياضي في إطار مشروع لتصميم أمور فريدة من نوعها للحياة اليومية، من الجنازير الجلدية إلى أكواب القهوة الكرتونية التي رسم عليها يدويا. استلهم بوشيمي أفكاره من جاره في لونغ أيلاند حيث أمضى طفولته.

يقول: "هذه الأحذية هي واجهة المجموعة. حصل الحذاء على القدر الأكبر من الشعبية لأن لم يرى أحد شيئا كهذا من قبل".

هكذا ظهرت العلامة التجارية Buscemi. وعرض المتجر منذ ظهوره أكثر من 30 نموذجا مختلفا من الأحذية الرياضية للرجال والنساء والأطفال. بيدأ سعر الزوج من ألف دولار.

الإمبراطورية النامية

قليلا ما ينفق بوشيمي على الإعلانات ويعتمد على ما يقوله الناس. يهتم كثيرا بعلامته التجارية حتى أنه يقارن تغليف البضاعة "بسمفونية الأوركسترا".

يستغرق تصنيع كل زوج 20 ساعة. هذا يضمن التقيد بمقاييس الجودة ويحدد حجم الإنتاج وهذا أمر أساسي في استراتيجية العلامة التجارية. اللاعبون الكبار كـGucci و Chanel يتصرفون على نحو مختلف، حسب أنجيليك "إنهم يفتحون ملايين المتاجر حيث يبيعون أشياء متشابهة".

تضيف: "هذا هو تأثير ثقافة الإنترنت. نريد أن نملك ما لا يملكه أحد غيرنا. يستطيع الجميع أن يشتروا أحذية من Givenchy بألف دولار، وهذا لم يعد فخامة".

ضمت الدفعة الأولى من حذاء 100MM ما يقارب 600 زوجا فقط. ينتج Buscemi اليوم عدة آلاف من الأزواج شهريا ويمكن شراؤها في 37 دولة.

Buscemi علامة تجارية خاصة ولا تفصح عن أرباحها. لكن في نوفمبر عام 2015 قامت الشركة الاستثمارية الخاصة Lion Capital التي استثمرت في وقت سابق في John Varvatos و Jimmy Choo بالاستثمار في Buscemi مبلغا غير معروف. وهذا دليل على الثقة بأن العلامة التجارية لجون بوشيمي ستتابع نموها على الرغم من العدد القليل لبضاعته.

فيما يتعلق بالحذاء الرياضي المرصع بالأحجار الثمينة فلا يفصح بوشيمي عن إسم المشتري:

"قمنا بتصنيعه لنفرح به أنفسنا. رائع أنه وجد شخص اشتراه".

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل