كيف يعيش عمال استخراج البيتكوين الصينيين
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة, العملات المشفرة

عرض التلفزيون الصيني المركزي في 11 يوليو (قناة CCTV2( تقريرا وثائقيا عن منشآت خاصة لاستخراج البيتكوين في الجنوب الغربي للبلاد. زار مراسل القناة الإخبارية إلى أماكن جبلية مهجورة في مقاطعة سيشوان، لزيارة مركز معلومات مؤلف من ثلاثة طوابق لمستخرجي البيتكوين.

كل طابق مملوء بأجهزة الاستخراج، يتم تثبيتها على قواعد معدنية وإحاطتها بمراوح قوية. تحدث صحفيو CCTV مع فان، المالك الشاب لمركز المعلومات. عمره أكثر من عشرين بقليل، لكنه نظم خمسة منصات مشابهة من أجل الاستخراج في منطقته. حسب معلومات موقع 8btc المحلي، فإن فان يدير مركز معلومات متوسط الحجن مع أفق للتوسع. الصيني العشريني يقول أنه يستخرج 16 بيتكوين يوميا. سعرها الآن حوالي 37000 دولار.

كيف يعيش عمال استخراج البيتكوين الصينيين
فان، مالك مركز معلومات جنوب شرق الصين.

“هذا مركز معلومات متوسط الحجم مكون من 5000 وحدة ماينينغ، يشرح فان، ولدينا مكان كافي لتشغيل 5000 وحدة".

فان ومدير الإنتاج سوي يقولان أن الكثيرون يفضلون إخفاء منشآت الاستخراج في شينجيانغ، سيتشوان، يونيان ومنغوليا الداخلية. في هذه المناطق الكهرباء رخيصة نسبيا من إنتاج المحطات المائية في الجبال. يقول فان أن وسطي سعر الكيلوواط في الصين 0.7 يوان، في حين استطاعوا الاتفاق مع المحطات المائية المحلية على 0.3 يوان.

“تصل الكهرباء إلينا مباشرة من محطات توليد الطاقة المائية القريبة، يقول فان للمراسل، لذلك نحن نتمركز في هذه الأماكن. استخراج البيتكوين أمر يتطلب طاقة كبيرة، ونصف أرباحنا تذهب لفواتير الكهرباء".

“السعر المخفض جاء نتيجة المفاوضات مع محطة توليد الكهرباء. ببساطة، مغزى الصفقة أننا نعطيهم جزء من أرباحنا. هم يقدمون الكهرباء، أما نحن بدورنا نبحث عن التجهيزات المطلوبة ونتقاسم المربح والكل يبقى رابحا".

“لما علينا دفع الضرائب مقابل اللعب بالألعاب الإلكترونية؟"

في برنامج على محطة CCTV أعلن مدير شركة الطاقة في سيشوان أن هذه المنصات لا يجب أن يكون لها عمل مشترك مع محطات الطاقة المائية. أثارت هذه المنصات اهتمام الرقابة الحكومية، لكن التفتيشات لم تتوصل لشيء. عدا ذلك بحسب قول فان، لا يقوم بدفع الضرائب على أرباحه من الاستخراج.

“على ماذا؟ نحن نستخرج البيتكوين، كل ما في الأمر هو القدرات الحسابية للحواسيب. كما في ألعاب الحاسوب. لما علينا دفع ضرائب لقاء لعبنا بالألعاب؟".

الحياة في السكن المشترك لمزرعة البيتكوين في سيشوان

التقرير التالي من المصور الصيني لو سينتجي، والذي يصور الجانب الملفت من الحياة في "مزارع البيتكوين". يمكن رؤية من خلال هذه الصور الجانب الآخر من حياة مركز معلومات سيشوان: يعيشون في سكن مشترك ويراقبون التجهيزات لأسابيع. كثيرون يأتون من مدن أخرى، والبعض حتى يأتي بالسيارات العابرة أملا كسب أكثر مما يمكن أن يكسبه في مدينته.

كيف يعيش عمال استخراج البيتكوين الصينيين
لو سينتجي، مالك المزرعة في مقاطعة سيشوان.

تجهيزات الماينينغ في مزرعة لو تعمل على مدار اليوم، وفي حين يقوم بصيانة التجهيزات الحسابية وإصلاح التجهيزات التالفة منها. يقول لو أنه نقل المزرعة من خنان إلى سيشوان بسبب رخص الكهرباء في هذه المنطقة. ويدير حوالي 7000 جهاز ماينينغ ويقوم بتخديم الزبائن الصينيين.

كيف يعيش عمال استخراج البيتكوين الصينيين
لو وهو يتحدث إلى زبائنه في مركز المعلومات.
كيف يعيش عمال استخراج البيتكوين الصينيين
السكن المشترك لعمال مزرعة استخراج البيتكوين

يشرح أحد عمال المزرعة، أن أقرب بلدة تقع على مسافة حوالي 30 كيلومتر: "من الجيد أنه لا مكان هنا لإنفاق المال، يمكن ادخار كامل الأجر".

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل