كيف تجعل الجميع يؤمنون بفكرتك
AP Photo/Damian Dovarganes
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة, تاريخ النجاح

ديفيد بيلي رجل الأعمال التسلسلي وشريك في صندوق المشاريع Downing Ventures بلندن والمرشد في تسريع Google يحدث عن كيفية توصيل الفكرة عن التفرد والنجاح والقدرة على التنافس لمنتجك.

ننتظر من زعمائنا أن تكون لديهم "رؤية" معينة. وإذا بدا لك بأن رؤيتك غامضة إلى حد ما فلست وحيداً في ذلك.

في السابق لم أكن أأخذ مصطلح "رؤية" على محمل الجد، فقد كان يذكرني بالشعلات التي يشعلونها في رحلات السير والأغاني على أنغام الغيتار والمهلوسات الخفيفة. صراحة لم أكن أفهم كيف يجب أن تبدو الرؤية الاستراتيجية العملية.

بعد ذلك بدأت الاستثمار في الشركات الناشئة واكتشفت أنني كنت أطلب من مؤسسيها بأن يفسروا لي "رؤيتهم للآفاق البعيدة". أردت ألا يقل حماسي لأفكارهم من تحمسهم، ولكني احتجت في هذا إلى شيء أكثر من مجرد مخططات وهمية.

ما الذي يجعل الرؤية مقنعة

يظهر جلياً أن الرؤية يجب أن تخص المنتجات ذات آفاق واسعة التي تأتي بأموال كثيرة وتكون مفيدة للناس. ولكن بعد أن استمعت إلى "رؤية" الغير لاحظت بأن رؤية المحترفين الحقيقيين تختلف دوماً إلى حد ما.

يعبر رجال الأعمال البارزين رؤيتهم بأنها تبدو وكأنها هي الوحيدة صحيحة. كيف يتمكنون من ذلك؟

الاتجاهات ونقاط التحول

نبدأ بالتخيل أن الاستراتيجيات الفريدة من نوعها على مستوى ستيف جوبز وإيلون ماسك بمقدورها النظر إلى المستقبل كما تنظر عرافة إلى كرتها البلورية. ولكن في حقيقة الأمر إنهم يراقبون الاتجاهات العالمية ويستنبطونها لخمس سنوات. حين تسمع كيف يحكمون عن رؤيتهم تقتنع بمنطقهم وليس بقدرتهم على التنبؤ.

لكي تكون لديكم رؤيتكم الخاصة لا حاجة بأن تكونوا متنبئين، وإنما يكفي فقط أن تربطوا بين التكنولوجيات المعاصرة والاتجاهات الاقتصادية والاستهلاكية من جهة وبين حاجات المشترين في المستقبل من جهة أخرى.

فمنذ عام 1996 كان ستيف جوبز يربط بين رؤيته واتجاهات السوق بالذات.

آخذين بالحسبان بأن هذه الاتجاهات يجوز مراقبتها خلال سنوات كثيرة بل وحتى عشرات السنين يأتي السؤال التالي: "ولماذا الآن؟".

أجاب على هذا السؤال ببراعة على موقعه في الإنترنيت صندوق المشاريع Sequoia Capital الذي استثمر في Google و Facebook وغيرها من المشاريع الناجحة:

"بمقدور أفضل الشركات دوماً أن تفسر بوضوح لماذا الآن بالذات. الطبيعة لا تتسامح مع الفراغ، فلماذا لم يكتب النجاح لاستراتيجيتك من قبل؟"

أفضل جواب على السؤال: "لماذا الآن؟" ليس في اتجاهات التقدم خلال عشر سنوات وإنما نقطة التحول التي حدثت منذ فترة وجيزة في المجال التكنولوجي أوالتنظيمي أوالتنافسي والتي نجحت بفضلها حيث انتهت المحاولات السابقة بالفشل. مثلاً كان من المستحيل اختراع Uber قبل أن تظهر الهواتف الذكية الحاوية على ال GPS.

اكتب "قصيدة الرؤية" المقنعة

يشمل النموذج الآتي أدناه للتعبير عن الرؤية التجارية النقاط الأساسية التي يعبر عنها الزعماء العظماء. وسيجوز بموجب هذا النموذج توصيل فكرة تفرد ونجاح أعمالكم التجارية وقدرتها على التنافس.

تنحصر رؤيتنا بأنه ________ [تنفيذ الأنشطة الرئيسية] وستكون بسيطة مثل ______ [تشبيه مناسب].

خلال السنوات العشر الأخيرة لاحظنا ______ [ثلاثة اتجاهات مناسبة]. في الوقت الراهن تتسرع هذه الاتجاهات بسبب _____ [تطور التكنولوجيا أو تغيرات في القانون أو في الوسط التنافسي].

تصوروا أنه بمقدوركم _____ [التوصل إلى نتائج عجيبة] فقط بمساعدة ____ [أدنى الجهود من لدن المستخدم]. بمقدرتنا فعلاً تحقيق ذلك حين _____ [الاتجاهات الحاسمة، تطور الشركة].

حين سيكون هذا جائزاً ستكون سوقنا متاحة _____ [القطعة الاستهلاكية الجارية] بفتح أبواب إلى ___ [القطع الاستهلاكية الكبيرة المتوقعة].

في نهاية المطاف بمقدرتنا إزالة ___ [الوضع الراهن غير العادل]. وتلك هي الرؤية التي، بنظرنا، يستحق النضال من أجلها.

نقدم بعض النصائح التي ستساعدك على تملئة الفراغات في شركتكم بالذات:

  • تنفيذ النشاط الرئيسي: ماذا يفعل عميلك حين يستخدم منتجك أو خدمتك؟
  • التشبيه المناسب: أي مجاز أو تشبيه عميق سيساعدك على نقل فكرتك بالإيجاز؟ مثال: " سهل كطلب Uber".
  • الاتجاهات المناسبة: ما هي الاتجاهات الاقتصادية الكلية والاستهلاكية والتكنولوجية التي تعبر عن اتجاه رؤيتك؟
  • نقاط التحول: ما هي التغيرات التي طرأت منذ فترة في مجال التكنولوجيا والأوساط التنظيمية والتنافسية وجعلت الشيء الذي كان مستحيلاً ممكناً وواسع الآفاق؟
  • النتيجة العجيبة: ما هي الأغراض غير القابلة للتحقيق حالياً سيجوز لصاحب الطلب أن يحققها في المستقبل؟
  • الجهود الأدنى من لدن المستخدم: ما هو الفعل السهل الذي يجب أن يرتكبه العميل للتوصل إلى هذه النتيجة في المستقبل؟
  • الاتجاهات الحاسمة لتطور الشركة: كيف ستصف بإيجاز ما الذي يجب أن تحققه أعمالكم التجارية دون الإطالة بالتفاصيل؟
  • القطعة الاستهلاكية الجارية: على أي عملاء تتركز اليوم؟
  • القطع الاستهلاكية الكبيرة المتوقعة: كيف تخطط جذب العملاء في المستقبل؟ هل بمقدورك تحديد عددهم؟
  • الحالة الراهنة غير العادلة: كيف ستستخدم رؤيتك للقضاء على الإجحاف تجاه عملائك اليوم؟

لماذا الرؤية مهمة

إمكانية النظر إلى المستقبل شيء عجيب. الاتجاهات ونقاط التحول هي أسس متينة لرؤيتكم في الواقع الحالي. عدا ذلك إن دراسة الاتجاهات مفيدة وذلك لأنها تساعد على رؤية الآفاق وتوجيه أعمالك التجارية إلى الاتجاه الصحيح.

شارك المستثمرين وفريق العمل والعملاء المتوقعين وغيرهم من الأشخاص المهتمين بالأمر في رؤيتك لكي ينظروا إلى المستقبل بنفس التفاؤل مثلما تنظر أنت. من الجائز أن نجاح شركتك سيصبح جلياً مثلما يجلى بالنسبة لك.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل