عشرة أشياء لا يفعلها أصحاب الملايين
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة, النمو_الشخصي

إذاً فأنت تريد أن تصبح مليونيراً. كما نريده نحن جميعاً في الحقيقة. قد يبدو أنك اتخذت هدفاً لن تبلغه قط، ومع ذلك فإن المبادئ الرئيسية التي يتخذها أصحاب الملايين تجاه المال بسيطة إلى حد ما، وبصراحة البعض منها مملة، ومع ذلك يبدو أنها تعمل. نقدم عشرة أخطاء مالية لا يرتكبها المليونيرية.

1. لا يتبعون انفعالاتهم حين يتخذون قرارات مالية

هذا لا يعني أن أصحاب الملايين عديمو العواطف مطلقاً، ولكنهم يعرفون فقط كيف يمنعوا تسربها إلى الجزدان. وكيف؟ بفضل التخطيط الدقيق وأتمتة المصاريف.

نعم يبدو شيئاً مملاً للغاية، إذ يقضون أوقاتهم في رسم مخطط مالي فيدفعون وفقاً لهذا المخطط لأنفسهم ومن ثم يوزعون تلقائياً المال الباقي على المدخرات والاستثمارات والمدفوعات على الحسابات، وذلك لكي لا يضيعوا وقتهم على نفس الحسابات كل يوم. وفي فترة السوق الهابطة فإن الخطة المعقولة تحمي من الاضطرابات الزائدة والقرارات غير المنطقية.

يعرف المليونيرية أن وقتهم وقواهم قابلة للنفاذ، ولا زالت هناك أشياء كثيرة لا بد من فعلها.

2. لا يعتبرون أنفسهم أغنياء

معظم أصحاب الملايين، على الأقل من بقي منهم مليونيراً، لا يعتبرون أنفسهم أغنى الأغنياء وأنه من الآن لديهم بإمكانهم تلبية كل ما لديهم من رغبات. إنهم غالباً ما يجدون الحل الوسط ويقتصدون. الواقع أنه بمقدورهم الحصول على سيارة من أحدث طرازأو شراء زجاجة مشروب غالي ولكن هذا لا يعني قط أنهم يفعلون هذا.

إنهم يختارون الأولويات بدقة إذ يصرفون أموالهم على الأشياء المهمة ويقتصدون على الأشياء التافهة.

3. لا ينظرون فقط إلى الثمن مع نسيان القيمة

لا يكتف المليونيرية بمعرفة سعر المنتج فقط ، وإنما بدلاً من ذلك يحاولون إدراك قيمته الحقيقية متركزين على آفاق المستقبل.

يفضلون أن يصرفوا لقاء الكيفية مباشرة بدلاً من أن يصرفوا مقبلاً مبالغ مضاعفة على الصيانة، كما وبمقدرتهم التحديد متى يكون السعر مرتفعاً بصورة غير طبيعية، ومتى يكون منخفضاً، فيتسوقون وفقاً لهذه المفاهيم.

المليونيرية مثلهم مثل سائر البشر يبحثون عن سلع أفضل وأرخص.

4. لا يظنون أن الراتب الشهري هو الطريقة الوحيدة لجمع ثروة

من أجل جمع الثروة لا يكفي الراتب وحده.

يجد المليونيرية عدة مصادر للدخل، ولا يتوهمون بأن الملايين قد تظهر يوماً ما من عمل وحيد بدوام يومي كامل.

التنويع يحل كل شيء، وهذا يخص طرق الحصول على الإيرادات سواء الإيجابية منها (كالعمل في شركة أو عملك التجاري الخاص) أو السلبية (سوق الأسهم).

يتابعون البحث عن الإمكانيات دون التوقف عند أي حد، إذ أن الراتب الشهري هو جزء من الكل.

5. لا يخشون وضع أهداف

ولا داعي لتجاهل ذلك! فوضع الأهداف يأتي بنتائج هائلة. إذا كنت تحلم بشيء يبدو لك مستحيل البلوغ أو حلماً طائشاً اجعل هذا الحلم هدفك.

دقق صياغتك وسجلها. قد يبدو لك هدفك بعيداً جداً، ولكن بمجرد تقسيمه إلى مراحل قابلة للقياس أو بكلمة أخرى وضع مخطط ستقترب إلى هدفك بخطوة واحدة.

وضع مخطط هو الفارق بين الرغبة والهدف.

6. لا يقيدون أنفسهم بفترات معينة

يعرف أصحاب الملايين أن الأمر كله ينحصر في الزمن نفسه وليس في الفترات المحددة.

يدركون أنه عندما يتعلق الأمر بالاستثمار فإن تركيز الانتباه على التوقيت هو هدر الطاقة هباء. لا يحاولون تقييد السوق ضمن إطار زمني محدد ولا يختارون الأسهم، بل يضعون استراتيجيات طويلة الأمد التي يجوز بفضلها الاحتماء من صعود وهبوط الأسواق.

يعرفون أن الزمن يجب أن يكون لمصلحتهم لذا يبكرون في الاستثمار. نذكرك: هنا تنتصر الأفكار المملة.

7. لا يعتبرون بأن الحصول على المال هو لعبة خروج المغلوب

إذا كنت تحصل على المال الكثير فهذا لا يعني قط أن غيرك سيحصل على المال القليل.

تكوين العقل عند أصحاب الملايين يتميز عن غيره، ويجوز أن نسميه بشكل مشروط: "عقلية الإنسان الغني". هم يرون العلاقة السببية، فكلما كان حل مشكلة المستهلكين فعالاً أكثر ظهرت فرص الحصول على مال أكثر، والعكس صحيح: كلما كثر المال في أعمالهم التجارية كثر الناس الذين يجوز مساعدتهم.

انظر إلى أشهر أصحاب المشاريع: كيف حصلوا على ملايينهم؟ قد قدموا للناس ما احتاجه الناس.

وليس الغرض هنا قضم أكبر قطعة ممكنة من الفطيرة بل جعل الفطيرة نفسها أكبر.

8. لا يفكرون بالتوفير فقط

يجوز أن يكون المليونيرية مقتصدين ولكنهم يعرفون أنهم إذا أرادوا أن يصبحوا رواداً فلا يكفي من أجل ذلك تقليص المصروفات بل يجب زيادة الكسب في الأموال.

والأمر ينحصر في الفرق بين عقلية الغني عقلية الفقير، فالمليونير إذا احتاج إلى مال أكثر فإنه يبحث عن طرق الحصول على المال الأكثر وليس فقط على التحزير على ماذا يجوز توفير المال.

لا ينظر المليونيرية إلى المال وكأنه مورد نهائي، بل ويبحثون عن إمكانيات الحصول على المزيد.

9. لا يغضون أبصارهم عن المشكلات

عندما يتعلق الأمر بمالهم الخاص فهم يعرفون كيفية الحصول عليه وصرفه.

يعرفون تمام المعرفة ما الذي يحدث بأموالهم، ما هو سلبي وما هو إيجابي، لأنه لا يجوز حل المشكلات إلا إذا علمت عن حدوثها.

حالما أدركت أنه حدث خطأ ما سيكون باستطاعتك السيطرة على الأمور وتصحيح الخطأ، وهذه مهارة قيمة جداً وأثمن من مالك بكثير.

10. لا يؤمنون أن كل شيء يعود إلى الحظ

أولئك الذين لم يربحوا ملايينهم في اليانصيب يعرفون أن الأرباح والمدخرات لا تعود إلى مجرد حظ.

بدلاً من أن ينظروا إلى رجل أعمال ناجح ويفكروا: " حالفه الحظ لا غير، أما أنا فعاجز عن ذلك" إنهم يتساءلون: "كيف نجح في ذلك؟ وما الذي أنا أستطيع فعله كي أصبح مثله؟". أصحاب الملايين يتعطشون للمعارف ويريدون الوصول إلى جوهرة العمليات لكي يحققوا كل شيء بأنفسهم عملياً.

يدرك أصحاب الملايين تمام الإدراك بأن ثروتهم لم تظهر صدفة، بل اعتمد نجاحهم المالي على سعيهم وراء بلوغ الهدف، وكذلك على اعتياداتهم وقدرتهم على اتخاذ قرار صحيح: هذا ما يجب التعلم منهم.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل