قصة لورين باول: كيف أصبحت زوجة ستيف جوبز مستثمرة ذات نفوذ
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة, تاريخ النجاح

باتت لورين باول شخصية مؤثرة في عالم الاستثمار. تنتمي حسب Forbes إلى عداد أغنى نساء العالم إذ تقدر ثروتها بـ20.7 مليار دولار. دعنا نعرف أكثر بقليل عن حياة سيدة الأعمال وفاعلة الخير.

ولدت لورين باول جوبز في ويست ميلفورد بولاية نيوجيرسي في عام 1963. قتل والدها الطيار في كارثة جوية حين كانت في الثالثة من عمرها، وبعد قليل تزوجت أمها من جديد.

بعد أن نالت باول جوبز شهادة في مجال علم السياسة والاقتصاد في جامعة بنسلفانيا عملت لفترة في مصارف وول ستريت مثل Merrill Lynch و Goldman Sachs ثم اتجهت إلى الغرب لتنال درجة الماجستير في إدارة أعمال في المدرسة العليا لإدارة الأعمال بجامعة ستانفورد.

في يوم من الأيام حين كان ستيف جوبز مدعواً ليلقي خطبته جلس على مقعد مجاور لمقعدها بقاعة الجامعة. وقد ترسخت الفتاة في ذاكرته، ومؤخراً دعاها إلى غداء مشترك.

ثم تزوجا في شهر مارس من عام 1991 في فندق Ahwahnee في منتزه يوسيميتي الوطني. لدى الزوجين ثلاثة أطفال وهم ريد وإيرين وإيفا.

حين توفي جوبز في عام 2011 إثر إصابته بالسرطان ورثت زوجته ثروته بما في ذلك 5.5 مليون سهم Apple و7,3% من أسهم The Walt Disney Company ما جعلها صاحبة مليارات بلحظة واحدة.

حسب معطيات Variety جعلت الحصة في Disney باول أكبر مساهمة فردية للشركة، ولكن في عام 2017 قلصت أصولها في الشركة إلى النصف.

تعير باول جوبز اهتماماً كبيراً للأعمال الخيرية. " نريد استخدام معارفنا وعلاقاتنا لتحقيق أكبر قدر ممكن من الفائدة للمجتمع" هذا ما صرحته في المقابلة مع The New York Times في عام 2013.

في بداية التسعينات أسست هي Terravera وهي شركة إنتاج منتجات طبيعية تستهدف معالجة الخامات العضوية لصناعة الغذاء والعلف بما في ذلك البقوليات والحبوب. ومؤخراً توقفت باول عن القيام بأعمال الشركة بنفسها لتكرس وقتاً أكثر للعائلة.

في عام 1997 أسست باول جوبز College Track وهي مؤسسة غير تجارية تساعد المتقدمين إلى الجامعة من عائلات ذات الدخل المنخفض في الاستعداد للالتحاق بالكلية. وفيما بعد فتحت College Track ثمانية مكاتب في كاليفورنيا وكولورادو ولويزيانا.

في بداية الألفينات أسست باول جوبز Emerson Collective وهو صندوق باسم رالف والدو إمرسون الذي يقوم بتوزيع الهبات والاستثمار في مجال الهجرة العالمية والعدالة الاجتماعية والتعليم. بما أن الشركة كانت أقرب إلى الخاصة مما إلى المؤسسة غير التجارية التقليدية يقوم صندوق Emerson Collective بتمويل الشركات الناشئة كذلك ومنها AltSchool وهي مدرسة تجريبية تحاول إضفاء الطابع الشخصي للتعليم باستخدام أحدث تكنولوجيا.

في شهر سبتمبر من العام الماضي وعدت باول جوبز بتخصيص 50 مليون دولار على تطوير مشروع XQ: The Super School Project الذي يسعى نحو إصلاح التعليم من الداخل واقترح إقبالاً جديداً إلى البرنامج التعليمي للمؤسسات التعليمية العالية. إنها رئيسة مجلس إدارة XQ.

عملت باول جوبز في مجلس عدة مؤسسات بما في ذلك Teach for America و Conservation International و New America Foundation، كما أنها عضوة في مجلس العلاقات الدولية ومجلس الأمناء بجامعة ستانفورد.

إلى جانب مايكل بلومبيرغ وراي دليو باول جوبز من بين المؤسسين لمجلس التحكم بالمناخ.

"واشنطن ويزاردز" و "واشنطن كابيتالز" وكذلك ملعب Capital One Arena.

جذبت باول جوبز عبر Emerson Collective الكاتب ليون فيزلتيه لتشغيل مجلة جديدة تحت تسمية Idea. ولكنها امتنعت عن هذا المشروع في شهر أكتوبر حين وقف زملاء فيزلتيه السابقون في New Republic ضده باتهامه بالتحرش الجنسي.

في 28 يوليو عام 2017 حصل صندوق Emerson Collective على الكتلة المسيطرة من أسهم The Atlantic. نشرت باول جوبز طلباً حيث أعربت عن شكرها للمجلة على "السعي وراء المساواة بين كل الناس والرغبة في تأييد وحماية الفكرة الأمريكية وتقدير استحقاقات الثقافة الأمريكية وأدبها وكذلك تنوير تجربتنا الديمقراطية العجيبة ولو الفوضوية في بعض الأحيان".

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل