أين تعمل في عام 2018: خمس اتجاهات ذات آفاق في التكنلوجيا الحديثة
AP Photo/Peter Dejong
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة

في حين أن الكل يعانون من المخاوف بأن الرجال الآليين (الروبوتات) سيسلبون منهم أماكن عملهم تستطيع أن تستغل اللحظة وتتعلم مهنة متعلقة بالتكنولوجيا الحديثة.

"تهدد الأتمتة لـ 800 مليون مكان عمل..." "أحصى الخبراء أن 38% من أماكن عمل في الولايات المتحدة ستبدل بعد قليل بالروبوتات..." "يجوز أن تسلب الروبوتات 40% من أماكن عمل..." "التكنولوجيا تقضي على أماكن عمل..."

تصدر مقالات بهذه العناوين على الكثير من المواقع الكبيرة. لا شك أنها لا تثير تفاؤلاً كبيراً بخصوص دور التكنولوجيا في حياتنا وتفسر الخوف المتزايد للمجتمع أمام الابتكارات (ولا سيما الروبوتات وإنترنت الأشياء (IoT) والأتمتة).

على كل حال الحال ليس سيئاً جداً، فقد اكتشف الخبراء والباحثون أن تطور التكنولوجيا سيؤدي إلى الازدهار الاقتصادي للبلدان وزيادة دخل السكان أي الجزء من السكان الذين سيتمكنون من إدراج أنفسهم إلى المستقبل كهذا. ألكساندر بوروديتش مؤسس محضر البلوكشين الجديد Universa متأكد من أن الابتكارات لا بد منها، أما الأتمتة والروبوتات فستصبح جزءاً لا يتجزأ عن مستقبلنا. لا داعي للخوف منها، وإنما لا بد من تحويلها إلى حليف. نقدم خمسة اتجاهات الأكثر آفاقاً في مجال التكنولوجيا لعام 2018 التي ننصح إعارة اهتمام خاص لها.

1. بلوكشين

هل مصطلح "بلوكشين" معروف لك؟ إنه مرتبط لدى معظم الناس بالعملات المشفرة مثل البيتكوين والاثريوم. قال بوروديتش:

"الرأي الخاطئ بأن البلوكشين يقتصر فقط بمجال العملات المشفرة وسيؤثر سلبياً على مهنتك. فطيف استخدام هذه التكنولوجيا أوسع بكثير ولا يقتصر فقط بالعملات المشفرة. بلوكشين هو سجل مفتوح وموزع يسجل ويفحص معاملات بين طرفين بفعالية كبيرة. البيانات التي تخزن في البلوكشين لا يمكن تبديلها عملياً ".

دون أن نتعمق في التفاصيل الفنية عن ماهية البلوكشين ينبغي الإشارة إلى أنه في الوقت الراهن يدخل إلى الكثير من مجالات الحياة، وتبدأ المصارف في كل العالم استخدام البلوكشين لإجراء المدفوعات العابرة للحدود خلال دقائق (وليس أيام)، وبتكاليف أقل، كما أن السلطات في كثير من البلدان تلفت انتباهها إلى هذه التكنولوجيا الجديدة. أبدى البحث الذي أجرته IBM منذ فترة في ست عشرة دولة أن 9 من 10 مؤسسات حكومية تخطط إدخال البلوكشين بدرجة هذه أو ذاك إلى أعمالها في هذا العام.

ما هي المهن المتعلقة بالبلوكشين التي ينبغي الانتباه إليها في عام 2018؟ نقدم بعض الفرص المربحة:

مطور البلوكشين

تبدأ المصارف والحكومات وغيرها من المؤسسات العامة والخاصة في إدخال هذه التكنولوجيا الجديدة لتخزين وتسجيل وحماية المعاملات، فتتفتح أمام الخبراء في مجال البلوكشين إمكانيات واسعة للترقي المهني.

المختصون في خدمة الدعم

كأية تكنولوجيا جديدة يخلق البلوكشين العديد من القضايا. ستصبح مهمة خدمة الدعم تعليم العملاء وحل المشكلات المتعلقة بعمل البلوكشين.

2. الواقع الافتراضي

الواقع الافتراضي هو المحاكاة ثلاثية الأبعاد للبيئة المحيطة التي أنشأها كمبيوتر. يمكن للمستخدمين التفاعل فيه بواسطة جهاز إلكتروني خاص. حسبما قال بوروديتش هذا الاتجاه له مستقبل كبير:

"في عام 2018 سيتطور الواقع الافتراضي بسرعة مذهلة فيجلب الكثير من الفرص المهنية الجديدة".

برأيه سيكون هنالك طلب على المختصين في المجالات التالية:

مصممو الجرافيك

إنهم ينشؤون ويشكلون المساحات الافتراضية.

المبرمجون

كثير من مواقف المجال تطلب من المرشحين الخبرة في كتابة البرامج.

علماء النفس

وستكون مهمتهم إنشاء أكبر قدر ممكن من المشاعر الواقعية في الساحة الافتراضية.

3. السيارات ذاتية القيادة

يجعل بوروديتش رهاناً كبيراً على تطوير السيارات ذاتية القيادة. في الآونة الأخيرة لا تفارق المقالات عن السيارات ذاتية القيادة أول صفحات المواقع الإخبارية، وسبب ذلك ليس الجهود المضنية من لدن الشركات الرائدة العالمية لتطوير التكنولوجيا "الذكية"، وإنما كيف ستؤثر السيارت ذاتية القيادة سلبياً على سوق العمل. حسب بعض التقديرات في بعض الولايات الأمريكية ستظهر أول السيارات ذاتية القيادة في عام 2018.

بيد أن هذه التكنولوجيا الحديثة ستؤدي ليس فقط إلى فقدان أماكن عمل بل وتنشئ إمكانيات مهنية معينة.

المهندسون لضمان الجودة

في الوقت الراهن تقوم الشركات مثل Tesla بالبحث النشيط عن المهندسين لمراقبة الكيفية. إذا كانت لديك خبرة في المعلوماتية أو نظم المعلومات أو الإلكترونيات فهذا العمل لك.

المختصون في مجال المعلوماتية والذكاء الاصطناعي

مطورو البرمجة للتحكم بالسيارات ذاتية القيادة

4. إنترنت الأشياء

رغم أن صناعة IoT ما زالت حديثة نسبياً ظهرت فيها اتجاهات مثيرة. لا داعي للتقليل من قيمة القدرة. نقدم فقط عدة وقائع ناتجة عن أبحاث التي أجريت منذ فترة:

  • حسب تقديرات General Electric خلال السنوات الخمس عشرة المقبلة ستزداد الاستثمارات في إنترنت الأشياء الصناعي على 60 ترليون دولار.
  • تنبئ IHS أن عدد أجهزة IoT سيرتفع من 15,4 مليار في عام 2015 إلى 30,7 مليار في عام 2020.
  • حسب معطيات Gartner تتوصل بالشبكة يومياً أكثر من 5,5 مليون أداة IoT.

إذا ركزنا الانتباه إلى الإحصائيات المقدمة أعلاه يتضح أن هذه الصناعة على وشك النمو الهائل، لذا الخبرة في مثل هذه المجالات قد تؤثر إيجابياً على مهنتك. نقدم بعض اتجاهات IoT ذات آفاق في عام 2018:

مطور الاجهزة النقالة

كل التطبيقات الممكنة هي جزء كبير من صناعة IoT النامية، وفي هذا العام سيكون طلب عالي على المصممين والمهندسين لتطوير الأجهزة النقالة.

مطور Node.js

من أجل التحكم بالأجهزة الموصولة تفضل الكثير من الشركات استخدام منصة Node.js لقلة متطلباتها في الموارد. في عام 2018 سيكون الطلب على المختصين في هذا المجال في تزايد.

خبير في الحوسبة السحابية

ستنشئ IoT الكثير من فرص الترقي المهني للمختصين في مجال الحوسبة السحابية.

5. أمن البيانات

وهذا أيضاً اتجاه ذو آفاق وهو التحكم بأمن البيانات. قال بوروديتش

"بات عام 2017 عام القراصنة، فتعرضت للاختراق مواقع كبيرة وشبكات ومكاتب حكومية. ومن الطبيعي أنه في عام 2018 سيتم اتخاذ الخطوات المناسبة للرفع من أمن هذه الأنظمة".

ستحاول الشركات والدوائر الحكومية أن ترفع من مقاومة أنظمتها الإعلامية للاختراق، لذا ففي عام 2018 سيكون الطلب على المختصين في هذا المجال عالياً جداً.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل