Windows 10 تغيير لاستراتيجية Microsoft
REUTERS/Kim Kyung-Hoon
الصفحة الرئيسية التقنيات, مايكروسوفت

كيف ستكون نتائج إطلاق Windows 10 بالنسبة للمستثمرين.

الأسبوع القادم ستطلق Microsoft ‪(NASDAQ: MSFT)‬ نظام تشغيل جديد Windows 10. ستقدم للمستخدمين وظائف جديدة وقديمة معروفة. في الوقت الراهن في كل العالم أكثر من 1.5 مليارات من الحواسيب والأجهزة الإلكترونية تستخدم نظام Windows.

سيكون في نظام التشغيل مساعد ظاهري يراقب مصالح المستخدمين. بالإضافة إلى ذلك تعتزم Microsoft إصدار تحديثات بانتظام مع ميزات جديدة. سيعود زر "ابدأ" إلى موقعه المعتاد.

سيكون السعر التغيير الأكبر. لأول مرة لن تطلب Microsoft شراء تحديث جديد وهذا يدل على التغيير في ميزان القوى في قطاع التكنولوجيا العالية. قرار تقديم المنتج مجاناً الذي بلغ سعره من 50$ إلى 100$ سابقاً هوعلامة انقراض البرمجيات المدفوعة كالديناصورات. بفضل العائدات الضخمة من الدعاية يمكن لمنافسي Microsoft مثل Google ‪(NASDAQ: GOOG)‬ تقديم البرمجيات مجاناً والحصول على حصة Microsoft في السوق. تفضل Apple ‪(NASDAQ: AAPL) ‬ طريقة أخرى وهي تقديم البرمجيات مجاناً والكسب من بيع الأجهزة.

زر "ابدأ" هو سمة مميزة لنظام Windows خلال العقود وسيرجع هذا الزرفي النظام الجديد. لم تعجب بعض المستخدمين نسخة النظام السابق مع الواجهة المغيرة.

أساس أعمال Microsoft هو تطوير البرمجيات ولذلك تأمل الشركة في تحسين هذا الاتجاه السلبي. منافسة من قبل Apple وGoogle أقوى وأصبحت الشركة مضطرة إلى البحث عن طرق جديدة للربح . قال محلل يان داوسون تقييماً لسياسة Microsoft الجديدة:

"هذه هي خطوة مرحب بها من قبل المستهلكين الذين لا يزالون يشترون نظم التشغيل. كان النهج القديم يقتل أي فرصة للكسب من المستخدمين بالإضافة إلى Xbox وهواتف Lumia وأجهزة Surface اللوحية".

اليوم توزع الشركة إصدارات تطبيقات Word وExcel للهواتف والحاسوبات اللوحية مجاناً آملة في غزو جزء من السوق حيث حصتها ليست كبيرة. بالإضافة إلى ذلك يمكن لمنتجي الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية تثبيت نظام تشغيل الجديد عليها مجاناً لأن Microsoft تحاول أن تزيد عدد الأجهزة مع Windows.

قرار توفير نظام تشغيل جديد مجاناً له منطق معين. تتبرع Microsoft بجزء من ربحها من أجل زيادة عدد المستخدمين. تنخفض مبيعات الحواسيب الشخصية في السنوات الأخيرة وتحل محلها الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية. لم يتمكن الإصدار السابق تغيير هذا الاتجاه وشددته الواجهة المعقدة.

وفقاً لشركة Gartner للأبحاث، انخفضت نسبة شراء الحواسيب الشخصية في العالم بنسبة 9.5% في الربع الثاني. وفقاً للتقديرات سيتم بيع حوالي 300 مليون حاسوب شخصي و1.9 مليار هاتف ذكي. لا تزيد حصة Windows عن 3% ويسيطر لاعبان على السوق وهما Android وiOS. قال محلل Evercove ISI بيل وايمان:

"يصارع Windows من أجل البقاء على قيد الحياة في العالم الذي يسيطر عليه نظاما Apple و Google. إنه تحد خطير".

جاذبية نظام التشغيل متعلقة بجودة البرنامج والتطبيقات. في السنوات الأخيرة حول الكثير من المطورين انتباههم إلى قطاعات أخرى ومنها تطوير البرمجيات للهواتف الذكية. وقد وضع هذا الاتجاه شركة Microsoft في موقف صعب.

من أجل استعادة انتباه المطورين جعلت Microsoft نظامها Windows 10 متعدد المنصات ويقدر على العمل في الحاسوب الشخصي والهواتف الذكية والأجهزة الأخرى. تتوقع الشركة أن يزيد عدد الأجهزة مع Windows 10 إلى مليار بعد سنتين أو ثلاث. وبالتالي تظهر سوق ضخمة محتملة لبيع البرامج عند المطورين.

ايجابيات توزيع Windows المجاني يمكن أن تفوق فقدان الأرباح. لا تنشر الشركة معلومات خاصة بعائداتها من التحديثات ويعتقد المحللون أنها صغيرة مقارنة مع مصادرالدخل الأخرى.

صرحت مديرة Microsoft المالية أيمي هود للمستثمرين أن العائدات من مبيعات نظام Windows بلغت في السنة المالية السابقة 15 مليارات دولار. جاء الجزء الرئيسي من مبيعات الشركات حيث لا تزال Microsoft قوية جداً والربع من الصفقات مع العملاء الكبار الذين يشترون تحديث النظام لعدة سنوات مقبلة مع شراء التراخيص لعدد كبير من الحواسيب لشركاتهم.

يتم بيع الحواسيب الشخصية مع نظام تشغيل مثبت فيها. جاءت حوالي نصف العائدات من مبيعات Windows من منتجي الأجهزة الخاصة وفي نفس الوقت ما يزيد عن الربع (4 مليارات تقريباً) من منتجي الحواسيب الشخصية. لاحظ محلل شركة Gatner ستيف كلاينخانس:

"لن يشتري أحد تحديث Windows الذي يتم تقديمه مجاناً".

يسيطر Windows على سوق الحواسيب الشخصية. لا يزال موقف Microsoft قوي في هذا القطاع طالما لا تتغير الأحوال. في الوقت نفسه المنافسون ليسوا نائمين ويضطرون عملاق صناعة البرمجيات إلى اتباع سياسة الأسعار المرنة في بعض القطاعات. في العام الماضي خفضت الشركة سعر نظام تشغيل لمنتجي الحواسيب المحمولة الرخيصة بعد ما اصطدمت بمنافسة متزايدة من قبل Chromebooks وهي الحواسيب المحمولة الرخيصة مع نظام تشغيل Google المجاني.

جعل مدير الشركة العام ساتيا ناديلا تنزيل Windows مجانيا للأجهزة بعرض شاشة أقل من9 بوصات. ومن هذه الفئة الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية وبعض الحواسيب المحمولة.

تبحث رئاسة الشركة عن مصادر ربح جديدة. ومنها محرك بحث Bing المدمج في النظام بالإضافة إلى متجر تطبيقات Windows. إذا تمكنت الشركة من تنظيم عمله فستكون العائدات من بيع الألعاب والتطبيقات كبيرة جداً.

لا ينسى العملاق القطاعات الأخرى. من أجل جذب المستخدمين قامت Microsoft بتوزيع نسخ Office المجانية للأجهزة المحمولة. في المستقبل سيتمكن المستخدمون بدء الاشتراك الذي يسمح استخدام مجموعة تطبيقات على الحاسوب الشخصي وتخزين البيانات في الإنترنت وغيرها. واحدة من الأولويات هي إنتاج الأجهزة الخاصة كالهواتف المحمولة Lumia والحواسيب اللوحية Surface. ولكن الأمور ليست جيدة في هذا القطاع وتم الإعلان مؤخراً عن خطط لخفض إنتاج الهواتف بسبب المبيعات الضعيفة.

لدى Microsoft مجموعة واسعة من منتجات البرمجيات التي تستهدف العملاء من الشركات ومنها قواعد البيانات وخدمات الحوسبة السحابية وبرامج المراسلة. سيساعد الوضع الجيد في هذا القطاع من السوق على تعويض الفقدان من التحديثات المجانية.

من الناحية الأخرى يعتقد محلل شركة Jefferies جون ديفوتشي أن موقف Microsoft في سوق الشركات يمكن أن يكون أسوأ مما هو مفترض. وفقاً له لاحظ شعبية منتجات المنافسين المتزايدة خلال اللقاءات مع المستثمرين:

"هذا هو شيء خطر بالنسبة للشركة التي لا تنتبه إليه أو تتجاهله".

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل