الواقع الافتراضي من نوكيا
الصفحة الرئيسية التقنيات, الأجهزة الحديثة

نوكيا تعود إلى التقنيات الاستهلاكية مع كاميرا الواقع الافتراضي.

تخطط نوكيا ‪(NYSE: NOK)‬ للعودة إلى السوق الاستهلاكية مع التحول المفاجئ نحو الواقع الافتراضي (VR). على ما يبدو الآن يوحي الروبوت الكروي المحلق من «حرب النجوم» الشركة أكثر مما كانت توحيها الهواتف الذكية التي كانت تهيمن في السوق في الماضي.

يوم الأربعاء كشفت المجموعة الفنلندية خططها لدخول سوق الألعاب والترفيه باستخدام الواقع الافتراضي مع أول معدات مهنية في العالم لتصوير بانوراما ثلاثية الأبعاد في الوقت الحقيقي. يمكن إنشاء أفلام مدهشة وبرامج تلفزيونية وألعاب مع هذه الأداة.

ستصبح الكاميرا الكروية Ozo الأولى في خط جديد من المعدات والخدمات. قال رمزي هيداموس، رئيس Nokia Technologies في مكتب الشركة في وادي السليكون:

«إنه إحياء آخر لنوكيا و هو واحد من تلك التي شهدناها من قبل في تاريخ الشركة الممتد لـ150 عاماً».

ستكون هذه الكاميرا أول المعدات الاستهلاكية من نوكيا التي تم إصدارها منذ عامين بعد أن باعت الشركة أعمالها لمايكروسوفت على الرغم من أن المجموعة الفنلندية قد وافقت على تقديم إسمها والتكنولوجيا لإنتاج الكمبيوترات اللوحية ولديها خطط مماثلة لنشر سلسلة الهواتف الذكية. يقول هيداموس:

«لقد تم تصميم وتصنيع Ozo في فنلندا. ذلك سيعني عودتنا إلى السوق الاستهلاكية ولكن هذه المرة مع المحتوى».

المنافسة في سوق أدوات الواقع الافتراضي كبيرة، على الرغم من الجمهور المحدود . قدمت جوجلوفيسبوكوسوني و HTC أجهزتها. شركات التكنولوجيا تراهن على إمكانات السوق، كما يرونها الكثير من المدراء و المحللين كمستقبل للترفيه المنزلي.

ستحاول نوكيا سد الحاجة في إنتاج المحتوى لتلك الأجهزة عن طريق الكاميرا الأولى التي سوف تسمح للاستوديوهات يتصوير وتحرير الفيديو مع تغطية 360 درجة في الوقت الحقيقي بدلاً من تركيب عدة مشاهد لخلق بانوراما 3D.

يعتقد هيداموس أن التكنولوجيا سوف تستخدم في مجموعة واسعة من الصناعات، من التعليم إلى الترفيه والإعلان والصحافة. على سبيل المثال يمكن للتقارير الواردة من الأحداث مثل المسيرة الاحتجاجية أن تجعل المشاهد يشعر أنه داخل الحشد. الواقع الإفتراضي، وفقا لهيداموس يمثل سوقاً صغيرة والناس سوف يحتاجون لسبب لارتداء أجهزة الواقع الافتراضي:

«أهم شيء في هذه الحالة هو المحتوى الدامغ الذي ينبغي أن ينتج من قبل المتخصصين».

منذ أن باعت نوكيا الأعمال التجارية لصنع الهواتف المحمولة،تركز على توفير معدات الشبكة لمجموعات الاتصالات السلكية واللاسلكية. ومع ذلك فقد كانت الشركة دائما تبني خططا للعودة إلى السوق الاستهلاكية للاستفادة من علامتها التجارية القوية.

قال هيداموس أن نوكيا تخطط لتوسيع نطاق أجهزة الواقع الافتراضي لجعلها متاحة في سوق المستخدمين المحترفين الخبراء القادرين على استخدام معداتها بشكل صحيح. وأضاف أن هناك على الأقل واحدة من الأسواق «المجاورة» الذي ستستهدفها المجموعة على مدى العامين المقبلين.

وافقت شركة Jaunt من بالو ألتو المتخصصة في إنتاج محتوى الواقع الافتراضي على دعم النظام. وقال كليف بلومر، رئيس Jaunt ،أن كاميرات الواقع الافتراضي ستستخدم لخلق مجموعة متنوعة من المحتوى، من التقارير إلى المناسبات الرياضية والموسيقية إلى الأخبار والأفلام:

«ستلتقط المشهد كله من حولك بسرعة،بدلاً من تجميع [اللقطات المختلفة] في مرحلة ما بعد الإنتاج. سوق الواقع الافتراضي تنمو بسرعة كبيرة، [ولكن] السبيل الوحيد لخلق الطلب الحقيقي هو بمساعدة المحتوى».

وأضاف أنه في المستقبل القريب ستستطيع الكاميرات بث المشهد على الهواء مباشرة.

تم عرض الكاميرا في لوس أنجلوس يوم الثلاثاء. سوف تقوم نوكيا بإجراء الاختبار النهائي قبل بدء الإطلاق التجاري للمنتج.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل