أخبار من تيم كوك
Zuma\TASS
الصفحة الرئيسية التقنيات, أبل

ما الذي تحدث عنه رئيس أبل في المؤتمر التقني WSJDLive.

عن Apple Music

صرح كوك أن لدى Apple Music تقريبا 6.5 مشتركا يدفعون اشتراكات و 8.5 ملايين يستخدمون الخدمة دون مقابل لمدى ثلاثة أشهر.

أطلقت Apple ‪(NASDAQ: AAPL)‬ خدمة Apple Music في الـ30 من يونيو عام 2015 وعرضت إمكانية استخدام الخدمة دون مقابل لمدة ثلاثة أشهر. بعد هذه المدى يبدأ المستخدم بدفع الاشتراك ومقداره 9.99$ للمستخدم الواحد أو 14.99$ للعائلة. في سبتمبر انتهت المدى التجريبية للمستخدمين الأوليين.

صرح إدي كيو نائب رئيس أبل المسؤول عن Apple Music في آب أن 11 مليون شخص قاموا بتحميل النسخة التجريبية. بالتالي 60% منهم وافقوا على دفع سعر الخدمة بعد انتهاء المدة التجريبية.

للمقارنة يمكن أخذ خدمة Spotify التي أُطلقت عام 2008. حسب ممثلي الشركة لديها 75 ألف مشترك نشط، منهم 20 مليون يدفعون الاشتراك.

عن Apple TV

أعلن تيم كوك أن توريدات النسخة الجديدة من Apple TV ستبدأ الإسبوع القادم فيما سيتم قبول الطلبات يوم الاثنين. صرح كوك أن الجهاز الجديد سيؤسس نظاما جديدا لتغيير التعامل مع التلفاز. حتى الآن لم تستطع أبل أن تعقد العدد اللازم من الشراكات لتنافس شركات التلفزة الفضائية أو تلفزيون الكبل.

يؤكد كوك أن "المشاهدة العرضية" للقنوات تختفي والنظام الحالي للتلفاز لم يعد عصريا. يقول أن Apple TV تتيح فرصة البحث بين مواقع البث المباشر واستخدام التطبيق وتمثل "بنية تحتية متطورة التي ستشكل أساس التلفاز الجديد".

عن الثورة في قطاع السيارات

حذر كوك من أن قطاع تصنيع السيارات العالمي على وشك الثورة وكان هذا إشارة واضحة على أن أبل تستعد لتصنيع سيارتها الخاصة:

" يبدو أن القطاع سيشهد تغييرات كبيرة وستكون ثورية أكثر من تطورية".

استنادا إلى مصادر لم يتم ذكرها تقوم أبل بجمع فريق من خبراء السيارات وتستعد لتصنيعها.

لم يجب كوك على السؤال المباشر حول إذا ما كانت الشركة تستعد لإنتاج سيارتها الخاصة لكنه لمح إلى أن الوقت قد حان عندما سمح تغير التكنولوجيا للمبتدئين بالدخول إلى هذه السوق. قال:

"في المستقبل القريب نظام التشغيل سيكون جزءا مهما من السيارة أما السيارات ذاتية التحكم يمكن أن تكون خطوة كبيرة إلى الأمام".

الدور المتنامي لنظام التشغيل في قيادة المركبة والاتصال بالسائق سمح لـ Tesla Motors ‪(NASDAQ: TSLA) ‬وسياراتها الكهربائية أن تصبح واحدة من الظواهر في هذا المجال في السنوات الأخيرة.

قامت شركة إيلون ماسك في بداية أكتوبر بتجديد نظام تشغيل سيارتها Model S الذي أضاف ميزة القيادة الاستقلالية. يتمثل هذا بالدرجة الأولى في القيادة الأوتوماتيكية على الطريق وإمكانية صف السيارة أوتوماتيكيا. كما وعدت تسلا بتوسيع إمكانيات سياراتها من خلال تحديث نظام التشغيل.

كما أشار كوك أن ظهور السيارات الكهربائية يعرض للخطر شركات السيارات الحالية:

"الحلول التقنية العديدة التي تستخدم اليوم في صناعة السيارات هي نتيجة لاستخدام محرك الاحتراق الداخلي".

لكن الآن، كما صرح كوك، جهود شركته موجهة على نشر نظام CarPlay التي ستؤمن اتصال الأيفون بالسيارة كنظام ترفيهي وجهاز للحصول على المعلومات والاتصال. يشرح كوك:

"نريد أن يستمر الشخص في استخدام الأيفون عند جلوسه في السيارة".

وأضاف أن لدى أبل مكانا لتشغله لأن نظم المعلومات التي يضعها المصنعون في سياراتهم لا تعجب السائقين عادة.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل