لماذا تحتاج أبل للمدفوعات الإلكترونية
AP Photo/Marcio Jose Sanchez
الصفحة الرئيسية التقنيات, أبل

الميزة الجديدة للأيفون ستسمح للمستخدمين إرسال الأموال للأقرباء والأصدقاء. من الممكن أن الشركة تريد أن توسع نطاق انتشار Apple Pay من خلال هذه الوسيلة المشكوك فيها.

وادي السيليكون يخوض في خدمة مالية معينة وهي الدفع من خلال تطبيقات الهاتف. هذا أدى إلى ظهور عدد كبير من التطبيقات الغير مربحة، لأن ليس هناك دفع للعملية بذاتها أو تكون عادة قليلة جدا. شركة PayPal ‪(NASDAQ: PYPL)‬ وشركتها التابعة لها Venmo تقدم خدمة الدفع الأكثر انتشارا، على الرغم من أن المنافسة من قبل Google ‪(NASDAQ: GOOG)‬ و Facebook ‪(NASDAQ: FB)‬ و Square ‪(NYSE: SQ)‬ والشركات الأخرى تزيد باستمرار.

شركة Apple ‪(NASDAQ: AAPL)‬ تولي لهذه السوق اهتماما أيضا. تؤكد مصادر موثوقة أن أغنى شركة تكنولوجية في العالم تدير محادثات مع البنوك لتشغيل في Apple Pay خدمة ستسمح للمستخدمين بإرسال الأموال إلى أقربائهم وأصدقائهم. برأي الخبراء للتمكن في السوق على أبل أن تقدم هذه الخدمة لبطاقات السحب المباشر مجانا.

تحويل الدفع بين الأشخاص (Р2Р) ليس أمرا رخيصا، وستخسر أبل نقودا في أغلب التحويلات، كما تعتقد شركة الاستشارات Crone Consulting. التسجيل، والتأكد منه، الذي يرتبط ببطاقة سحب مباشر سيكلف أبل بين 0.5-3 دولارا بالإضافة إلى 0.25 دولارا لكل تحويلة. حسب قول ويل ستوفيغ، محلل IDC، الربح من التحويلات بين الأشخاص يكون عادة قليلا.

على الأغلب لن تجد أبل وسيلة للحصول على الربح من الخدمة بشكل مباشر. من الممكن أن الشركة تنوي استخدام التحويلات بين الأشخاص لنشر Apple Pay في المتاجر. آلية المدفوعات الإلكترونية بدأت منذ عام، لكنها لم تتوسع كما كان متوقعا. نسبة المدفوعات من خلال Apple Pay في "الجمعة السوداء" لم تبلغ إلا 2.7% من إجمالي التحويلات التي نفذها مستخدمو الأيفون. حسب بيانات InfoScout بلغت نسبة Apple Pay في العام الماضي 4.9%.

في ذات الوقت حجم التحويلات من خلال Venmo في نهاية الربع الماضي زاد عن 2.1 مليار دولار. استعمل المستخدمون التطبيق للدفع في المطاعم ودفع الأجرة وشراء البطاقات إلى السينما. يقول نائب رئيس PayPal، جو لامبيرت:

" نرى المدفوعات كوسيلة للتجذر في السوق إذ أن السيولة تفقد انتشارها. مستخدمو Р2Р هي المستخدمون الأكثر وفاء للشركة على جميع الأصعدة. هم من المستخدمين النشطاء في PayPal وينفقون أكثر من غيرهم بشكل عام".

تنوي الشركة تجريب التكنولوجيا الجديدة للدفع في المتاجر.

حسب قول المدير العام لـCrone Consulting، ريتشارد كرون، المدفوعات بين الأشخاص في الأعوام المقبلة يمكن أن تضاعف عدد مستخدمي Apple Pay. تحصل الشركة على نسبة لكل تحويلة من خلال Apple Pay، وهذه النسبة ستساعد على جعل هذه التحويلات مربحة. يقول كرون:

" تأمل أبل أن تدفع بتكنولوجيا Apple Pay إلى الأمام من خلال إدخالها إلى نظام الدفع عبر الهاتف. إذا بعثت لكم 50$ بينما أنتم لا تستخدمون نظام الدفع من Apple Pay سيجب عليكم التسجيل. هذا تطبيق فيروسي".

بحسب مصادر موثوقة سيبدأ النظام بالعمل منذ العام القادم. لكن قد تحصل Apple Pay على دعم حتى قبل ذلك. وقعت الشركة مؤخرا اتفاقا مبدئيا مع China UnionPay، شركة المدفوعات الإلكترونية الأكبر في الصين. بإمكان حاملي الأيفون الصينيين أن يدفعوا ثمن مشترياتهم في الصين كلها.

حجم سوق التحويلات بين الأشخاص الأمريكية يقدر بـ7.5 مليار دولار ولا يعامي من نقص في التطبيقات المخصصة. على الرغم من هذا المحللون ينظرون بإيجابية إلى مستقبل أبل، لدرجة أنه يعتقد البعض تراجع استخدام البطاقات الائتمانية والنقود. يقول ميت ويلكوكس، المسؤول عن استراتيجية التسويق والتجديد في شركة Fiserv:

" سيتخلص الناس من الحاجة إلى استخدام الصراف الآلي للحصول على السيولة".

هذه أخبار سيئة لمنتجي الصرافات الآلية مثل NCR و Diebold، التي أعلنت الإسبوع الماضي عن خطتها لشراء منافسها Wincor مقابل 1.8 مليار يورو تقريبا. في الوقت الحالي تقوم شركة NRC بتجربة الدفع عبر الهواتف بإمكانية الحصول على الأموال المحولة من الصراف الآلي. الشركة التي تدير صرافات Cardtronics أعربت عن قلقها إزاء تأثير النوع الجديد من التحويلات على أعمال الشركة. يقول نيك باباتوبولوس، المتحدث الرسمي بإسم الشركة:

" من المهم فهم الاختلاف بين الخطط النظرية والتطبيق العملي. السيولة تستخدم بشكل منتشر جدا حتى في الأماكن التي تتوفر فيها إمكانية الدفع بأساليب أخرى".

إذا بدأ مستخدموا الأيفون بربط Apple Pay بالحسابات المصرفية سيستطيعون التخلي عن البطاقات الائتمانية بشكل كامل، وسيتمكنون من تحويل المال إلى الأصدقاء والقيام بالمشتريات من خلال الهاتف. بهذه الطريقة ستتخلص التحويلات المالية من الوكلاء. يقول ريتشارد كرون:

" هذا يمكن أن يؤثر سلبيا على السوق الحالية. خلال 3-5 أعوام ستزداد نسبة الهواتف في التحويلات المالية إلى 20%".

من الصعب التنبؤ الآن بطول استمرارية هذه التغييرات. تيلي بيكير، محللة الشركة الاستشارية Aite Group، تستخدم نظام Chase QuickPay أسبوعيا لتحويل الأموال إلى أصدقائها. برأيها المستقبل من دون سيولة لا مفر منه:

" لا أستطيع انتظار ذلك الوقت عندما سأحمل في جيبي أحمر الشفاه والهاتف فقط، أي كل ما يلزمني".

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل