16 حقيقة عن مجمع أبل الفضائي الجديد
الصفحة الرئيسية التقنيات, أبل

عندما أعلن ستيف جوبز عن مجمع أبل الجديد في كوبرتينو عام 2011 كان له هدف واحد وهو تصميم أفضل بناء مكاتب في العالم.

وبعد مرور أربع سنوات أبل في طريقها إلى إنهاء مجمعها الجديد في كوبرتينو في كاليفورنيا. وعندما النظر إليه يتضح أن أمنية جوبس تحققت.

بينما يتطلب المبنى الرئيسي وقتا حتى نهاية السنة ليتم بناؤه بمقدورنا أن نشاهد ما سيؤول إليه المجمع ككل. كما أنه بإمكاننا أن نتخيل بشكل أكثر وضوحا كيف سيكون المبنى الرئيسي.

هذه الحقائق الأهم عن المجمع الجديد.

كان جوبس منخرطا جدا في التخطيط.

استدعى جوبس عام 2009 المهندس نومان فورستر، المهندس المشهور وصاحب شركة فوستر وشركاؤه للمساعدة.

في الفيديو الذي يُظهر اجتماعا لجمعية كوبرتينو ولجنة كوبرتينو للتخطيط عام 2013، قال فوستر أن جوبز أصر أن يعرف كيف تسير الأمور.

يقول فوستر: "واحد من الأشياء التي أتذكرها أكثر من غيرها وربما من الأشياء الأهم للمشروع كان قول ستيف: "لا تعتبرني زبونك، اعتبرني جزءا من فريقك"".

نبعت فكرة المجمع جزئيا من ساحة لندن حيث تحيط حديقة بالمنازل ومن القسم الرئيسي للسكن الطلابي في جامعة ستانفورد.

المبنى الذي يشبه السفينة الفضائية يتسع لـ13 ألف موظف.

الجدران مصنوعة من أكبر صفائح من الزجاج في العالم.

صفائح الزجاج تكسو جهتي المبنى مما يتيح للموظفين أن يشاهدوا الحديقة الداخلية.

أكثر من 3 آلاف صفيحة ستكسو المبنى عندما سيتهم الانتهاء من بنائه.

من بين الصفائح التي تم تركيبها أكبر صفيحة من الزجاج المقوى في العالم كما يقول جوني إيف.

سيكون في المبنى قاعة اجتماعات تتسع لألف شخص.

ستبلغ مساحة قاعة الاجتماعات 120 ألف متر مربع وستتسع لألف شخص جالسين.

ستمكن القاعة أبل من إقامة أغلب المناسبات في المجمع.

يقول دان ويسنهان، مدير أبل للعقارات خلال حفل تقديم كوبرتينو عام 2013: "ستسمح لنا القاعة بإقامة حفلات تقديم المنتجات وحفلات خاصة كالتي كنا نقيمها في سان فرانسيسكو ونقلها إلى كوبرتينو".

ستضم القاعة مساحة اللوبي ومساحة لتقديم الضيافة.

عند الانتهاء من البناء 80% من مساحة المجمع ستكون خضراء.

العديد من النباتات التي ستزرع هنا تم اختيارها على أساس تأقلمها مع تغيير المناخ.

يقول ويسنهان في ذات العرض: "قمنا باختيار العديد من النباتات التي لا تحتاج للكثير من المياه لكي نقلل من كمية المياه التي ستستهلك للري".

إجمالي الأشجار في المجمع سيصل إلى 7 آلاف شجرة.

أبل ستزرع الأشجار الأكثر تحملا وستضم إليها أشجاراأخرى ذا صلابة مثل شجر السنديان التي تتأقلم جيدا مع البيئة الجافة.

سيتم حصد المحصول من بعض الأشجار وسيتم تقديمه في المطعم.

بالإضافة إلى شجر السنديان ستضم الحديقة عددا من أشجار الفواكه، كالتفاح والمشمش.

الصورة أعلاه تبين أين ستزرع أنواع الأشجار هذه. اللون البنفسجي يشير إلى شجر الخوخ، البرتقالي إلى البرتقال، البني إلى الزيتون، الأحمر إلى الكرمة، الزهري إلى الكرز، الأصفر إلى التفاح.

المجمع سيستهلك طاقة متجددة 100%.

المجمع سيستهلك طاقة متجددة 100% بما في ذلك الطاقة الشمسية والوقود الطبيعي.

سيوجد 700 ألف متر مكعب من البطاريات الشمسية والبطاريات التي تستهلك مستوى أقل من الكربون. أثناء أوقات الذروة في استخدام الطاقة سيتم شراء الطاقة من شبكة المدينة.

نظام التهوية سيسمح للمبنى أن يبقى من دون تكييف أو تدفئة حتى 75% من الوقت.

ستستفيد أبل أيضا من الطقس المثالي في كاليفورنيا الشمالية من خلال استخدامها نظام تهوية طبيعي. سيساعد هذا النظام أبل على تحقيق هدفها في عدم زيادة الانبعاثات الضارة إلى البيئة.

أبل ستكرر المياه للحفاظ على مجمعها.

حسب San Jose Mercury News سيصل إلى أبل ما يزيد عن 157 ألف غالون من المياه يوميا. ستستخدم هذه المياه للزراعة والتبريد وأنابيب المياه.

ستتوفر أكثر من ألف دراجة لكي يتنقل الموظفون في المجمع.

كما سيكون هناك أميال من الممرات المجهزة للعدو وركوب الدراجات للتنقل في المجمع الذي تبلغ مساحته 176 فدانا.

سيكلف المشروع بأكمله أبل ما يقارب الخمس مليارات دولار.

في مقابلته الأخيرة مع 60 Minutes لم يفصح تيم كوك عن التكلفة التي تحملتها الشركة لبناء المجمع الجديد لكنه لمح أن المبلغ يقترب من 5 مليارات دولار.

مصف السيارات تحت المبنى سيمنع السيارات من تلويث المناظر الطبيعية.

العديد من مصفات السيارات ستكون تحت المبنى ما سيزيد المساحة المستخدمة للزراعة. لكن سيتوفر أيضا مصف حول المبنى. ستتسع المساحة الكلية لركن السيارات لـ10.980 سيارة.

مصفا السيارات سيجهزان بمحطات شحن كهربائية. سيحوي المجمع على 300 محطة شحن كهربائية عندما سينتهي بناؤه لكن أبل تركت مساحات لإضافة المزيد.

سيضم المجمع ناد رياضي كلف 70 مليون دولار.

في الشمال الغربي ستبني أبل مركزا رياضيا بمساحة 100 ألف متر مكعب الذي يمكن أن يتسع لأكثر من 20 ألف من موظفي أبل دفعة واحدة.

حسب معطيات BuildZoom التي حصلت عليها في ديسمبر عام 2014، أنفقت أبل أكثر من 70 مليون دولار على النادي الرياضي.

ستبلغ مساحة المطعم 60 ألف متر مكعب.

سيضم الطابق الأرضي مطعما بمساحة 60 ألف متر مكعب يمكنه أن يغير من تصميمه ليتسع لـ2.100 شخص.

كما أنه سيكون هناك قسم إضافي لـ600 شخص آخر و1.750 مقعد على التراس الخارجي.

ستوسع أبل برنامج مواصلاتها بـ20%.

ستزيد أبل من مواصلاتها التي مما سيقلل من عدد الموظفين الذين يأتون إلى العمل بالسيارة.

الشركة تزيد من وسائل نقلها بـ20% ما يعني أن أكثر من ثلث الموظفين، الذين يبلغ عددهم الإجمالي 15 ألف موظف. الذين يسكنون على مقربة من العمل سيتمكنون من الوصول إلى العمل بركوب حافلات تعمل على الوقود الطبيعي أو مواصلات أخرى,

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل