آثار تركية في حادثة تفجير الطائرة الروسية
الصفحة الرئيسية أخبار

كشفت مصادر أمنية روسية أن جماعة "الذئاب الرمادية" التركية القومية يمكن أن تكون متورطة في حادث تحطم الطائرة الروسية "إيه -321" فوق سيناء.وأوضحت صحيفة "كوميرسانت" الروسية، اليوم الاثنين، نقلا عن دائرة الأمن الفيدرالي الروسي، أن منظمة قومية تركية متطرفة تسمى "الذئاب الرمادية" والمرتبطة بتنظيم "داعش" الإرهابي، يمكن أن تكون قد شاركت فى إسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 224 راكبا في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأضافت الصحيفة الروسية أن إدارة الأمن الفيدرالي الروسي تعتقد أن منظمة قومية تركية متطرفة مرتبطة بتنظيم "داعش" الإرهابي، والذي يعمل في العديد من الدول العربية، ومن بينها مصر، قد تكون وراء انفجار الطائرة الروسية.

ووفقا للصحيفة، فإن "الذئاب الرمادية"، والتي ظهرت في تركيا أواخر الستينيات من القرن الماضي، شاركت في العمليات القتالية في جمهورية الشيشان جنوب روسيا، وفي تنظيم نقل الأسلحة إلى المنطقة. يشار إلى أن الطائرة الروسية من طراز إيرباص تحطمت في 31 أكتوبر 2015، وهي في طريقها من منتجع شرم الشيخ في مصر إلى سان بطرسبورغ في روسيا.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل