كيفية استخدام أمر البيع لوقف الخسارة عند التجارة بالعملات المشفرة
الصفحة الرئيسية دليل تعليمي, تعلم التداول, العملات المشفرة

نحدث عن أنواع إيقاف الخسارة بالبيع الموجودة وما هو الفرق بينها وكيف تستخدم والأهم من ذلك متى.

حين نتعامل مع السوق غير المستقرة مثل سوق العملات المشفرة تكون المهمة الأصعب هي الحد من الخسائر. مع الأسف كثير من المستثمرين عرفوا هذا على تجربتهم الخاصة أثناء انهيار البيتكوين الذي حدث منذ فترة. والنكص لا يحدث ، إذ تحاول العملة المشفرة أن ترتفع ولو إلى 12000 دولار وفي كل مرة تسقط إلى ما دون 10000 دولار من جديد.

لحسن الحظ في مثل هذا الوضع يوجد حل ألا وهو البيع التلقائي عند الانهيار إلى سعر محدد (الوظيفة متاحة مثلاً في البورصات مثل GDAX أو Bittrex أو Binance). ويسمى هذا بلغة التجار بأمر البيع لوقف الخسارة.

أمر البيع لوقف الخسارة هو الطلب للوسيط ببيع الورقة المالية عند بلوغها سعراً معيناً. إنه مخصص للحد من خسائر المستثمر. ولو أن معظم المستثمرين حين يتكلمون عن وقف الخسارة يقصدون موقفاً طويل الأمد، ومع ذلك يجوز بواسطته كذلك حماية الموقف القصير الأمد، ففي مثل هذا الحال يتم بالعكس الحصول على الورقة حين يرتفع سعرها إلى مستوى معين.

أوامر البيع لوقف الخسارة شيء هام جداً. دعنا ننظر في بعض خيارات استخدامها.

  1. الحفاظ على أموالك. في هذا الحال نتلافى فقدان الاستثمارات الأولى وذلك بالقضاء التلقائي على الموقف (بالتحول إلى النقد) بمجرد نزول القيمة إلى سعر الشراء (أو أعلى بقليل إذا حسبنا العمولات).
  2. عدم الانتقال من الوضع السيء إلى الأسوأ. وهنا نتكلم عن تقييد الخسائر: تختار المستوى المريح بالنسبة لك ما يوفر لك بعض المجال للمناورة بينما تنتظر ارتفاع سعر الأصل من جديد.
  3. الحصول ولو على أي ربح. تنتظر ارتفاع الشمعة الخضراء ولكن تريد ضمان الربح.

نعم يكتفي المبتدئ بشراء الأصل ويأمل أنه سيغلى غداً، ولكننا ننطلق من استعدادك على تعلم شيء ما. إذا كان الأمر كذلك فدعنا نناقش بعض طرق استخدام أمر البيع لوقف الخسارة.

أمر البيع لوقف الخسارة الكلي

وهذا أسهل نوع من وقف الخسارة. الاستراتيجية البيضاء السوداء: تستيقظ صباحاً وإما لديك البيتكوينات (أو عملة مشفرة أخرى) إما لا.

فرضاً يوجد لدى صبحي BTC واحد وهو يقلق من أن سعر البيتكوين قد يهبط خلال الليل إلى ما دون 9000 دولار. عندئذ يقدم أمر البيع لوقف الخسارة فيبلّغ البورصة أنه في حال نزول السعر إلى ما دون 9000 دولار ينبغي بيع الـ BTC الواحد التابع له. أفضلية أمر البيع لوقف الخسارة كهذا هو أنه إذا نزل السعر فعلاً دون 9000 دولار وبقي منخفضاً أنقذ صبحي نفسه من الخسائر، والآن جاز له شراء البيتكوين من جديد بسعر رخيص.

النقص هو أن البيتكوين يجوز أن ينزل خلال الليل إلى ما دون 9000 دولار، ولكن بعد ذلك قد يرتفع من جديد ويتجاوز هذا الحد. في مثل هذا الحال يتكبد صبحي الخسائر (إذا أراد رغم كل شيء المحافظة على البيتكوين في محفظته).

أمر البيع لوقف الخسارة الجزئي

كيف يتصرف صبحي في مثل هذا الحال؟ مع الأسف ليس ثمة حل أمثل ولكن يوجد حل وسط ألا وهو أمر البيع لوقف الخسارة الجزئي. أي حين ينزل السعر دون 9000 دولار يتم بيع 50% من أصوله.

وإذا ارتفع السعر من جديد بعد انخفاضه، إلى 10000 دولار مثلاً، يبقى بحوزته نصف بيتكوين وبعض المرونة في التصرفات المقبلة. مثلاً يمكنه أن يشتري المباع من جديد فوراً، والضرر سيكون أقل مما هو في حال أمر البيع لوقف الخسارة الكلي.

أما إذا كان يعتبر صبحي أن السعر سيستمر في الانخفاض يمكنه أن يبيع النصف المتبقي من بيتكوينه ومن ثم يشتريه من جديد ولكن بسعر أخفض. في أي حال من الأحوال عند استخدام أمر البيع لوقف الخسارة الجزئي وعودة السعر إلى الارتفاع سيكون في وضع أفضل مما هو في حال الأمر بالبيع الكلي.

المشكلة هي أنه في حال نزول البيتكوين تحت 9000 دولار وبقائه على هذا المستوى يتضح أن صبحي تخلص فقط من نصف أصوله، أما الآن سيتكبد خسائر إضافية ببيع الباقي بسعر أخفض.

أمر البيع لوقف الخسارة المنزلق

يستمر صبحي بالتفكير، فالبيتكوين قد ينهار بعد قليل من جديد ويجب الاستعداد لذلك.

واحدة من مشكلات أمر البيع لوقف الخسارة الجزئي (مثله مثل الكلي) هو كيف ندرك على أي مستوى نستخدمه؟ لنفرض أن سعر البيتكوين الجاري 10000 دولار. يفترض صبحي أنه سينخفض إلى 8500 دولار فيقرر ثبيت الأمر بالبيع لوقف الخسارة على علامة 9200 دولار. وهكذا إذا بلغ السعر في الصباح 8500 دولار يمكنه أن يسترد الـ BTC الواحد الذي كان يملكه بـ8500 دولار ووضع 700 دولار إضافي في جيبه (أو يشتري المزيد من البيتكوين وهذا أرجح في حالته).

ولكن ماذا لو نزل السعر إلى 9000 دولار فقط؟ هذا يعني أن الأمر بالبيع لوقف الخسارة على مستوى 9200 دولار أصبح منخفضاً، وذلك لأن هامش الأسعار، الذي أراد صبحي أن يكسب عليه، أصبح أقل مما كان يمكن أن يكون (في مثل هذا الحال يحدد هامش الأسعار كالفرق بين السعر الذي بعت به والسعر الجاري).

لهذا فمن أجل السيطرة على الوضع يقرر صديقنا صبحي استخدام أمر البيع لوقف الخسارة الجزئي وتوزيعه وفقاً للمدى بين السعر الجاري وأدنى مستوى البيع لمنع الخسارة الذي أراد الخروج به من الموقف (و إلى هذا الوقت أصبح يدعى بصبحي بك لا أقل).

وهكذا يسمح بالمرور التتابعي لأمر البيع لمنع الخسارة على تحقيق ما يسمى باستراتيجية بلوغ متوسط السعر بالدولار، ففي مثل هذا الحال تخرج من الموقف بالتدريج في حين أن السعر يتحرك من السعر الجاري إلى السعر المحدد للخروج من أجل الرفع من السعر الأوسط للخروج.

لننظر في السيناريو السابق من جديد: لنفرض أن سعر البيتكوين 10000 دولار، ويظن صبحي أنه سينخفض إلى 8500. على أي حال إنه ليس واثقاً تماماً من تنبؤه لذا فضّل الاستراتيجية الأكثر محافظة في حال إذا ارتفع السعر بصورة حادة أو لم يصل إلى هذا المستوى. في هذه الحالة السهلة جداً بدلاً من تقديم أمر البيع لمنع الخسارة الكامل بـ9000 دولار يمكنه أن يطلب ببيع 0,2 BTC على مستوى 9800 دولار، وكذلك 0,2 عند السعر 9600 دولار، وهكذا إلى 9000 دولار، وبهذا الشكل سيبلغ متوسط سعر الخروج 9400 دولار بدلاً من 9000. أما إذا توقف السعر على 9000 فإنه بأي حال من الأحوال سيكسب على هامش الأسعار 400 دولار وليس 200 كما هو في المثال السابق عن أمر البيع لوقف الخسارة.

أي خيار نستخدم

مع الأسف ليس ثمة إجابة وحيدة صحيحة: فهذا يعود إلى عوامل كثيرة.

لاحظ أن نقاط القوة والضعف لكل الاستراتيجيات الثلاث قد تم وصفها طبقاً للسيناريو المقدم، ولم نمس الحجج الكثيرة المؤيدة والمعارضة.

إذا حاولت التجارة على التقلبات أو اللعب على التخفيض في السوق الهابطة (وكلا الأمرين خطران للغاية) فإن تصرفاتك بأي حال من الأحوال تعود إلى توقعاتك كيف ستكون أسعار البيتكوين في الوقت القريب، وإلى كم أنت واثق من تنبئك.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل