PoW أو PoS: ما هو الفرق بين العملات المشفرة المعدنة وغير المعدنة
AP Photo/Steve Helber
الصفحة الرئيسية دليل تعليمي, تعلم التداول

يجوز تقسيم العملات المشفرة إلى نوعين: تلك التي يمكن ويجب تعدينها أي استخراجها (كالبيتكوين والاثريوم واللايتكوين و Monero) والمنشأة مسبقاً (مثل Ripple و Stellar و Cardano و EOS و NEO). نحدث ما الفرق بينهما وما هي الأفضليات والنواقص المتواجدة لدى كل فئة.

ما هو أساس كلا النوعين من العملات المشفرة؟

ولو أنها تختلف في طريقة نشأتها إلا أن أساس كلا النوعين من العملات المشفرة واحد ألا وهو المعاينة. في نهاية المطاف كل معاملة معالجة بالشبكة يجب أن تكون مختبرة من قبل أي كان من أجل الضمان على أن المال الافتراضي لم يكن مصروفاً مرتين. نتكلم في الواقع عن الفرق في عملية المعاينة. تتوحد مجموعات المعاملات في وحدة، وبعد إجراء المعاينة تنضم الوحدة إلى الوحدات الأخرى المثبت عليها مسبقاً فتنشئ بذلك سلسلة المعاملات الحقيقية أو البلوكشين.

PoW: العملات المشفرة المعدنة

التعدين هو عملية يقوم في سيرها أفراد أو فئات أو شركات بواسطة أجهزة الكمبيوتر القوية بحل معادلات رياضية معقدة لمعاينة وحدات المعاملات. وهذه المسائل الرياضية هي جزء من عملية التشفير التي تحمي المعاملات من مجرمي الإنترنت ومن توصل أطراف ثالثة.

أول من حل المسألة ووقع على وحدة المعاملات يقبض مكافأة. كما هو معروف في نموذج Proof-of-Work (دليل على أداء العمل) يتم دفع المكافأة بالعملة التي تتم بها العملية المعرضة للفحص. مثلاً سيقبض المعدن الذي أثبت على وحدة المعاملات في شبكة Ethereum الاثريوم. يكسب المعدنون باستثمار هذه العملة المشفرة ومن ثم بيعها أو بتحويلها إلى مال عادي.

نواقص العملات المشفرة المعدنة

لا يخلو التعدين من عيوب معينة، إذ يمكن أن يكون غالي الثمن جداً بسبب الاستهلاك الهائل للكهرباء. في العملات المشفرة المستخرجة ذات الرسملة الأقل يكون التنافس غالباً أخفض مما هو في البيتكوين وهو (Bitcoin) أو الاثريوم وهو (ETH/USD).

يحتاج تعدين البيتكوين إلى شرائح ASIC خاصة التي تتوحد فتشكل مزارع ضخمة. الطاقة الكهربائية من أهم بنود المصروفات في مثل هذه المشاريع، ولهذا السبب بالذات أضحت الصين بطاقتها الكهربائية الرخيصة نسبياً بيتاً لأربع من أصل خمس أكبر مزارع العالم لاستخراج البيتكوينات.

وإلى جانب المصروفات على الطاقة الكهربائية تضطر مزارع التعدين على إنفاق موارد كبيرة على المعدات الجديدة التي تتقادم خلال عدة أشهر.

عدا ذلك تحتاج المشاريع الضخمة إلى تبريد إضافي وذلك لأنه أثناء العمل تصل المخدمات وبطاقات الرسومات إلى درجات عالية من الحرارة.

النموذج Proof-of-Work معرض للخطر أمام الهجوم 51% هذا يعني أنه تسيطر مجموعة من الأشخاص الذين يتمتعون بـ51% من قوة الحوسبة على كل الشبكة ومشاركيها. وبالنسبة للعملات المشفرة واسعة الشعبية مثل البيتكوين والاثريوم واللايتكوين وهو (BITFINEX: LTC/USD.BITFINEX ) و Monero وهو (XMR/USD) هذه ليست بمشكلة نظراً لكبر حجمها. بيد أن العملات المشفرة الأصغر التي تحتاج إلى فترة أطول لمعالجة الوحدات والأحجام النهارية القليلة معرضة لخطر هذا الهجوم.

PoS: العملات المشفرة غير المعدنة

وتقع في الطرف الثاني من الطيف العملات المشفرة المنشأة مسبقاً مثل Ripple وهو (XRP/USD) و Stellar و EOS وهو (EOS/USD) و NEO وهو (NEO/USD).

إنها تستخدم نموذج Proof-of-Stake أي إثبات الملكية. من أجل عمل عملات مشفرة كهذه لا حاجة إلى أجهزة الكمبيوتر خارقة القوة، ولا يتنافس المشاركون فيما بينهم على حق التوقيع على وحدة أخرى. وهكذا فإن النفقات في مثل هذه الطريقة أخفض بشكل ملحوظ ويقوم بمعاينة المعاملات أصحاب العملات المشفرة. ويتم هذا على الشكل التالي: كلما كانت بحوزتك عملات مشفرة أكثر وكلما طالت فترة امتلاكك لها كان الاحتمال أكثر أنك أنت الذي ستكون مختاراً لفحص وحدة المعاملات.

أدرجت بالمنظومة آليات معينة توقي من هيمنة كبار ملاكي العملات المشفرة على عملية الفحص. ثمة الكثير من الطرق العشوائية لاختيار الملاكين الذين ينالون حق التوقيع على وحدة المعاملات. وهذا يضمن فرصة المشاركة في العملية للملاكين الصغار.

عدا ذلك يتم حساب المكافأة في نموذج Proof-of-Stake بطريقة أخرى. فبدلاً من العملات التي تم إنشاؤها يقبض الطرف الموقع رسوم المعاملات المجمعة للوحدة. قد يقبضون مكافأة أقل في الحال مع العملات المعدنة ولكن نفقات طريقة المعاينة هذه كذلك أخفض بكثير.

نواقص العملات غير المعدنة

آخذين بالحسبان النفقات الأقل لدى نموذج Proof-of-Stake يجوز الإقرار بأن هذه الطريقة لفحص المعاملات متقدمة أكثر، ولكنها لا تخلو كذلك من العيوب.

مثلاً هذه العملات المشفرة لا تتعرض لخطر هجوم 51%، ولكن تنوب عنه مصيبة أخرى وهي أن الشخص الذي يمتلك 51% من كل التوكنات المتداولة يجوز له أن يسيطر على الشبكة والمشاركين فيها. طبعاً احتمال تعرض العملات المشفرة ذات رسملة كبيرة لمثل هذا السيناريو قليل ولكن مثيلاتها الصغيرة قد تتأذى من هذا الضعف.

وينبغي الإشارة كذلك إلى أن النموذج Proof-of-Stake يمنح كبار الملاك بمزيد من الأصوات عند تحديد التطور المقبل للشبكة. مثلاً معظم توكنات NEO تتبع لحفنة من المؤسسين. وهذا يساعد على زيادة سرعة المعاملات ويقلل من وقت بلوغ التوافق، ولكن هذا يجعل هذه العملة المشفرة كذلك مركزية جداً. بكلمة أخرى في نموذج Proof-of-Stake يتولى كبار اللاعبين سلطة عالية ما يكاد يكون مستحيلاً في نموذج Proof-of-Work.

أية طريقة أفضل؟

كلتا الطريقتين لها إيجابياتها وسلبياتها، ولكن ثمة عامل هام الذي لم يناقش بعد. في آخر الأمر لقد توصلت بعض أكبر العملات المشفرة المستخرجة (كالبيتكوين مثلاً) إلى حدها الأقصى من التوكنات. في مثل هذه الظروف ستضطر على الانتقال إلى Proof-of-Stake. وبما أن هذا النموذج يقلل كثيراً من استهلاك الطاقة الكهربائية ولا يحتاج إلى قوة الحوسبة الكبيرة ستنتقل كل العملات المشفرة بالتدريج إلى نموذج غير التعدين.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل